اتفاق بين الولايات المتحدة وكازاخستان لتسهيل عبور القوات والامدادات الى افغانستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57888/

وقعت الولايات المتحدة وكازاخستان يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني اتفاقية الترانزيت الجوي للعسكريين الامريكيين والشحنات العسكرية الى افغانستان. واوردت هذا النبأ وزارة الخارجية الامريكية مشيرة الى ان اندريو شابيرو مساعد وزيرة الخارجية الامريكية في الشؤون العسكرية والسياسية والسفير الكازاخي لدى واشنطن إرلان ادريسوف وقعا هذه الاتفاقية.

وقعت الولايات المتحدة وكازاخستان  يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني اتفاقية الترانزيت الجوي للعسكريين الامريكيين والشحنات العسكرية الى افغانستان. واوردت هذا النبأ  وزارة الخارجية الامريكية  مشيرة الى ان  اندريو شابيرو مساعد وزيرة الخارجية الامريكية  في الشؤون العسكرية والسياسية والسفير الكازاخي لدى واشنطن إرلان ادريسوف وقعا هذه الاتفاقية.
وقد جاء في البيان الصادر بهذا الشأن ان البنتاغون يستطيع بموجب الاتفاقية نقل جنوده واسلحته وآلياته الحربية عبر اجواء كازاخستان بغية دعم  قوات التحالف في افغانستان. وتقول وزارة الخارجية الامريكية ان هذه الوثيقة وقعت  بفضل التعهدات التي اخذها كل من الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس كازاخستان نور سلطان  نزاربايف على عاتقهما خلال  لقاء عقد بينهما يوم 11 ابريل/نيسان الماضي في واشنطن. واضافت الى ان الاتفاقية ستساعد في الجهود التي يبذلها الجانبان لضمان الامن الاقليمي.
وجاء في البيان ان هذه الوثيقة توسع صلاحيات واطر الاتفاق الساري بين الولايات المتحدة وكازاخستان والذي بدأت الولايات المتحدة بموجبه عام 2001   الترانزيت عبر اجواء كازاخستان.
وتشير وزارة الخارجية الامريكية الى ان الترانزيت العسكري عبر كازاحستان سيسمح بتقليص الزمن اللازم لنقل الافراد والاسلحة والاليات الحربية وغيرها من الشحنات  بغية دعم قوات الحالف وشعب افغانستان.
وجاء في البيان ان كازاخستان  تقدم  طرق ترانزيت جديدة وتساهم  بذلك  في الجهود الدولية الرامية الى  ضرب التطرف في افغانستان وضمان الامن في البلاد والمنطقة بكاملها.
ويقول البيان ان النزاع وعدم الاستقرار في افغانستان يشكلان خطرا على المنطقة والعالم باسره ويؤكد ان التعاون الثنائي الذي تجسده هذه الاتفاقية  يساعد في مواجهة هذه النزعة الخطيرة.

وفي تعليقه على هذه التطورات قال المحلل السياسي من معهد موسكو للعلاقات الدولية فيكتور ميزين في حديث لـ"روسيا اليوم" ان "كازاخستان اصبحت لاعبا مهما في هذه المنطقة والامر الأهم ان لديها علاقات جيدة مع كافة الاطراف المعنية". واشار المحلل الروسي الى ان كازاخستان اصبحت شريكا استراتيجيا هاما لروسيا، ومن ناحية اخرى تتمتع بالعلاقات الجيدة مع الدول الغربية، بما في ذلك دول الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، على الرغم من الانتقادات الموجهة الى كازاخستان من قبل بعض هذه الدول.
وشدد ميزين على ان "العمليات العسكرية للقوات الامريكية في افغانستان على وشك الانهيار، والكثير من شركائها في حلف الناتو يفكرون في سحب قواتهم من البلاد، وفي هذه الظروف تحتاج الولايات المتحدة الى المساعدات من قبل دول جديدة قد تكون بديلا للقوات الغربية في افغانستان، وضمنها دول اقليمية مثل كازاخستان". واضاف ميزين ان كازاخستان لا تنوي تقديم مساعدات عسكرية مباشرة الى الولايات المتحدة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)