مسؤول اسرائيلي: سنراقب بدقة تحركات السفينتين الإيرانيتين

أخبار العالم العربي

مسؤول اسرائيلي: سنراقب بدقة تحركات السفينتين الإيرانيتين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578843/

صرح مسؤول إسرائيلي بأن إسرائيل ستقوم بمراقبة السفينتين الحربيتين الايرانيتين اللتين دخلتا البحر المتوسط يوم 18 فبراير/شباط عقب عبورهما قناة السويس. وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته في تصريح لوكالة "فرانس برس": "سنراقب بدقة تحركات السفينتين للتأكد من عدم اقترابهما من السواحل الإسرائيلية".

صرح مسؤول إسرائيلي بأن إسرائيل ستقوم بمراقبة السفينتين الحربيتين الايرانيتين اللتين دخلتا البحر المتوسط يوم السبت 18 فبراير/شباط عقب عبورهما قناة السويس.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته في تصريح لوكالة "فرانس برس" السبت: "سنراقب بدقة تحركات السفينتين للتأكد من عدم اقترابهما من السواحل الإسرائيلية".

وكانت سفينة الامداد "خارك" والمدمرة "الشهيد فندي" التابعتان للقوات البحرية الايرانية وصلتا مساء السبت الى ميناء طرطوس السوري. ولم ترد أية تفاصيل بشأن المهام التي ستقوم بها السفينتان في  سورية، علما ان هذه الزيارة تعتبر الثانية من نوعها خلال عام، وتأتي في اطار التعاون والتنسيق المشترك بين الجيشين الايراني والسوري.

والجدير بالذكر ان ايران كانت قد اتفقت مع سورية قبل عام على التعاون في مجال تدريب القوات البحرية، وليست لدى طهران اتفاقيات مماثلة مع أي دولة أخرى في المنطقة.

هذا وقال الكاتب والمحلل السياسي الايراني مصدق مصدق بور لـ"روسيا اليوم" ان ايران بارسالها السفينتين الى البحر المتوسط "تمارس في الواقع حقها المشروع" في اطار القوانين الدولية وقوانين البحار، مؤكدا ان هناك أهدافا كثيرة لهذا التحرك. والهدف الاول هو حراسة المصالح التجارية الايرانية ومكافحة القرصنة، اما الهدف الثاني فهو توجيه رسالة لشعوب المنطقة وحكوماتها تحذرها من حضور الاساطيل الامريكية والغربية بشكل مكثف، حيث توجد هناك "قواعد وأساطيل غربية تفوق عددا جميع الجيوش في هذه المنطقة، وهي تشكل تهديدا لحرية واستقلال شعوب المنطقة"، حسب قوله.

وشدد المحلل الايراني على ان "رسالة ايران هي رسالة سلمية"، كما أعرب عن اعتقاده ان كلا من واشنطن واسرائيل ليست قادرة على شن هجوم عسكري على ايران، اما التهديدات بشأن احتمال الخيار العسكري لحل القضية النووية الايرانية فليست أكثر من حرب نفسية.

هذا وقال الخبير الاستراتيجي المصري اللواء طلعت مسلم لـ"روسيا اليوم" تعليقا على هذه التطورات، ان ايران تهدف من خلال خطواتها هذه الى اظهار عزمها على التعاون العسكري مع سورية، بحيث يمكن القول انه من الصعب التصور انه يمكن توجيه ضربة لاي من البلدين دون التوقع ان يكون هناك رد فعل من جانب آخر.

واشار اللواء طلعت مسلم الى ان السفينتين الايرانيتين "يمكن ان تساعدا الحكومة السورية، ولكن هذه المساعدة رمزية، وتشير الى ان ايران مستعدة لمساعدة سورية بكل الوسائل العسكرية". وتابع قائلا: "وهنا يبرز في الذهن الحديث الممكن عن الصواريخ البالستية التي يمكن أن تطلق من ايران".

وقال اللواء طلعت مسلم ردا على سؤال حول ما اذا كانت القاهرة منحت الموافقة لعبور السفينتين قناة السويس بهدف ايصال رسائل للقريب والبعيد، قال ان مصر في الظروف الحالية قد يكون من المناسب أن تظهر انها مستعدة لتحسين علاقاتها مع ايران.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

المصدر: وكالات