وزير تونسي: وجهنا دعوة لروسيا والصين .. وسنتعامل مع المعارضة السورية رسميا عندما تتوحد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578832/

اكد سمير ديلو وزير حقوق الانسان، الناطق باسم الحكومة التونسية خلال مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" انه تم توجيه دعوة الى روسيا والصين لحضور مؤتمر "اصدقاء سورية"، مؤكدا ان بلاده مهتمة بالتعامل مع المعارضة السورية بصفة رسمية عندما توحد صفوفها.

 

اكد سمير ديلو وزير حقوق الانسان، الناطق باسم الحكومة التونسية خلال مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" ان تونس باعتبارها البلد المضيف هي التي توجه الدعوة لمشاركة الدول في مؤتمر "اصدقاء سورية" المزمع عقده في 26 فبراير/شباط، مؤكدا انه تم توجيه دعوة الى روسيا والصين لحضوره.

وقال ديلو ان "سورية لا تختصر في نظام ولا في جهة ، ان كانت المعارضة ام الحكم ، ونحن اصدقاء سورية والشعب السوري".

واكد ان "الشعب التونسي لا يستطيع الوقوف مكتوف الايدي مع اشقائه امام ما يحدث في سورية"، منوها في نفس الوقت بـ"عدم وجود اي عداء(لبلاده) مع اي نظام عربي، ولكن لا يمكن النظر الى المذابح اليومية في سورية".

وردا على سؤال ان تم توجيه دعوة لروسيا والصين لحضور مؤتمر "اصدقاء سورية" اجاب ديلو بـ"نعم، تم توجيه الدعوة". وبالنسبة للمعارضة قال انه "يهمنا التعامل مع المعارضة السورية بشكل رسمي عندما تتوحد، ولكننا لسنا طرفا في النزاع".

وفي معرض رده على سؤال، قال الوزير التونسي موضحا موقف بلاده من الازمة السورية: "بقينا مممزقين لعدة اشهر حيال الازمة، واذ نشهد للنظام السوري موقفه الداعم للمقاومة، ولكن المقاومة لا يجب ان تكون مسوغا لسيل الدماء في سورية، لذلك حسمنا امرنا باتجاه بذل كل ما يمكن لوقف اراقة الدماء".

واكد سمير ديلو ان الموقف التونسي نابع من "رفض التدخل العسكري وحماية الشعب السوري والبحث عن كافة الحلول السلمية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية