مصر.. تحديد موعد محاكمة المتهمين في قضية التمويل الاجنبي للمنظمات المدنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578829/

اعلن مصدر قضائي مصري السبت 18 فبراير/شباط ان 43 متهما ، بينهم 19 أمريكيا ، سيحاكمون يوم الاحد 26 فبراير  بتهمة العمل في البلاد بشكل غير شرعي وذلك أمام محكمة جنايات القاهرة.

 

اعلن مصدر قضائي مصري السبت 18 فبراير/شباط ان 43 متهما ، بينهم 19 أمريكيا ، سيحاكمون يوم الاحد 26 فبراير  بتهمة العمل في البلاد بشكل غير شرعي وذلك أمام محكمة جنايات القاهرة.

وداهم محققون مصريون يوم 29 ديسمبر/كانون الاول الماضي مكاتب عدد من منظمات المجتمع المدني الاجنبية العاملة في مصر وصادروا أجهزة كمبيوتر ومعدات أخرى وأموالا ووثائق ، بحجة ان هذه المنظمات تتلقى تمويلا من الخارج. وأحيلت هذه القضية الى محكمة جنايات القاهرة في 5 فبراير.

ومنعت السلطات المصرية المواطنين  الامريكيين  المتهمين بهذه القضية من مغادرة البلاد، حيث لجأ بعضهم الى السفارة الامريكية في القاهرة. ومن بين الامريكيين الذي يجري التحقيق معهم سام لحود مدير المعهد الجمهوري الدولي في مصر وابن وزير النقل الامريكي راي لحود.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المصدر القضائي قوله انه "تحدد يوم 26 فبراير موعدا لبدء أولى جلسات المحاكمة في قضية التمويل الاجنبي لمنظمات المجتمع المدني".

والمنظمات الامريكية التي تمت مداهمة مكاتبها هي "المعهد الجمهوري الدولي" و"المعهد الديمقراطي الوطني" وكلاهما من جماعات "بناء الديمقراطية" وتربطهما صلات بالحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة ومنظمة "فريدوم هاوس" المدافعة عن حقوق الانسان و"المركز الدولي للصحفيين" بالإضافة إلى مركز "كونراد أيديناور" الألماني.

وأفادت التحقيقات بأن تلك المنظمات "تلقت في الفترة من مارس حتى ديسمبر 2011 مبلغ 45 مليون دولار و1،6 مليون يورو"، وأن المتهمين "اجروا استطلاعات وبحوثا على الشارع المصري وأرسلوها إلى المراكز الرئيسية في واشنطن، مما أخل بالسيادة المصرية"، كما "دعموا حملات انتخابية لمرشحين من أحزاب سياسية بالمخالفة للقانون".

واشارت التحقيقات الى أن "المعهد الجمهوري" تلقى 22 مليون دولار، فيما تلقى "المعهد الديمقراطي" مبلغ 18 مليون دولار و"فريدوم هاوس" مبلغ 5 ملايين دولار، كما تلقى "مركز الصحفيين الأمريكي" 3 ملايين دولار، والمركز الألماني 1.6 مليون يورو.

وربطت فايزة أبو النجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي المصرية التمويل الامريكي لمنظمات غير حكومية بمخطط أمريكي يهدف الى "تقويض" مصر.

ورفضت السلطات المصرية طلبا تقدم به رئيس اركان الجيش الاميركي الجنرال مارتن ديمبسي خلال زيارته القاهرة الاسبوع الماضي بالافراج عن الاميركيين، كما ذكرت صحيفة "الاهرام" الحكومية.

وقالت الصحيفة في تقرير لها السبت ان "الجنرال ديمبسي طلب وبصورة ملحة من مسؤولين مصريين التقى بهم ان يتم الافراج عن الامريكيين المتهمين والسماح لهم بالسفر على ان تجري محاكمتهم غيابيا"، مضيفة ان "الرد كان ان المسألة تخص القضاء فقط ولا يمكن لاحد ان يصدر امرا برفع اسماء المتهمين من قوائم المنع بالسفر سوى الجهة المختصة".

كما دعت نائبة جمهورية اميركية بارزة الخميس الى اتخاذ "خطوات عقابية" ضد مسؤولين مصريين بسبب الحملة ضد النشطاء المطالبين بالديموقراطية.

بينما نقل تلفزيون "سي بي اس" الجمعة عن وزير النقل الامريكي راي لحود قوله ان "هناك الكثير من الناس في الحكومة بل من كبار المسؤولين يعملون ليلا نهارا من اجل حل هذه المشكلة".

المصدر: وكالات