قيادي في القومي السوري المعارض: الحل يجب ان يكون سوريا داخليا وليس خارجيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578824/

اكد القيادي في الحزب السوري القومي الاجتماعي، الذي يطرح نفسه كحزب معارض ، طارق الاحمد في حديث مع "روسيا اليوم" ان بدء منع التدخل الغربي السلبي في سورية تم عبر الفيتو الروسي-الصيني المتخذ مرتين. وان المرحلة الثانية تمر عبر اقناع كافة الاطراف في ضرورة الحوار لان الحل يجب ان يكون سوريا داخليا وليس خارجيا.

 

اشار القيادي في الحزب السوري القومي الاجتماعي، الذي يطرح نفسه كحزب معارض ، طارق الاحمد في حديث مع "روسيا اليوم" من دمشق الى ان  تشاي جيون، نائب وزير الخارجية الصيني، الذي التقى معه وفد من الحزب السوري القومي ومن الجبهة الوطنية للتغيير والتحرير اعرب عن موقف "واضح لبلاده مفاده انها لا تقف مع طرف ضد آخر بل تعمل لتوحيد الجهود وعلى افشال النظرية الجديدة لتدخل الدول، اذ قال (جيون) انه اذا تم هذا الامر فستحصل انتهاكات لدول اخرى"، مؤكدا ان "هذا الموقف مبدئي وهو نهج صيني يتعلق برفض انتهاك سيادات الدول".

واعتبر االاحمد ان الحلقة الاولى من كسر التدخل الغربي السلبي تمت عبر الفيتو الروسي-الصيني المتخذ مرتين. وتكمن "المرحلة الثانية في اقناع كافة الاطراف في ضرورة الحوار لان الحل يجب ان يكون سوريا داخليا وليس خارجيا".

واشار الى ان "تعالي الضجيج ولغة السلاح والعنف لا يؤمن لغة للحوار، بل لاستمرار التحريض والتحريض المضاد واستمرار النزيف السوري". و"عندما توفر هاتان القوتان (روسيا والصين) مناخا جامعا للسوريين وبشكل غير نافر ليتحاوروا، وفي ساعة صفاء، فان الحل سيكون طبيعيا وسلسا".

وتعليقا على احداث منطقة المزة الراقية في دمشق والمظاهرة التي شهدتها، انتقد القيادي في الحزب السوري القومي الاجتماعي موقف الحكومة والاعلام، منوها بأنهما "يجب ان يقوما باعلان الحقائق كما هي وبشكل يمكن الجميع من معرفة الحقيقة وليس من هذا الطرف او ذاك".

وردا على سؤال حول استعداده للتحاور مع المعارضة الخارجية بما في ذلك مع "المجلس الوطني السوري"، اجاب الاحمد بنعم ، ولكن "بناءا على مفاهيم واضحة وهي منع التدخل الخارجي".