بعد سجنهن لاشهر.. البحرين تفرج عن 12 امرأة من بينهن ثلاث تقل اعمارهن عن 18

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578787/

اعلنت منظمة العفو الدولية ان السلطات البحرينية افرجت عن رجلين و12 امرأة بينهن ثلاث تقل اعمارهن عن 18، كانوا يمضون عقوبات بالسجن لمدة 6 اشهر لمشاركتهم في التظاهرات الاحتجاجية. وبالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين الشرطة ومحتجين، حذرت المنامة الاجانب من مخالفة القوانين.

 

اعلنت منظمة العفو الدولية ان السلطات البحرينية قررت الافراج عن 14 شخصا كانوا يمضون عقوبات بالسجن لمدة ستة اشهر لمشاركتهم في التظاهرات الاحتجاجية، على ان تبت محكمة النقض لاحقا مصيرهم.

وقالت المنظمة في بيان الجمعة 17 فبراير/شباط ان من بين المفرجين 12 امراة بينهن ثلاث اعمارهن اقل من 18، وقد حكم عليهم في 20 اكتوبر/تشرين الاول الماضي بالسجن ستة اشهر بعد ادانتهم في "التجمع غير المشروع" و"الحض على كره النظام" و"المشاركة في مسيرات غير مرخص لها".

وكان المحكومون قد اعتقلوا في 23 من سبتمبر/ايلول اثر محاولتهم السير نحو دوار اللؤلؤة رمز الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في البحرين في 14 فبراير/شباط العام الماضي وتم قمعها بعد نحو شهر من انطلاقها.

اشتباكات بين الشرطة ومحتجين واصابات من الجانبين

الى ذلك اشتبكت الشرطة البحرينية مع محتجين معارضين للحكومة في عدد من المناطق ليل الخميس على الجمعة، حيث اطلقت الشرطة القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعات من الشبان رشقوها بالحجارة وزجاجات المولوتوف، فيما ردد بعض السكان هتافات معادية للحكومة من داخل ومن فوق أسطح منازلهم.

وأفادت مصادر طبية بحرينية ان أكثر من 200 شخص أصيبوا بجروح في الرأس وكسور خلال الاحتجاجات خلال 4 ايام الماضية، غالبيتهم في حالة حرجة إثر تعرضهم للغازات الخانقة والإصابة بالرصاص المطاطي، وما يزيد الوضع سوءا هو معالجة المصابين في المنازل أو العيادات تفاديا لاعتقالهم من قبل السلطات.

من ناحيتها اعلنت وزارة الداخلية ان قنابل يدوية الصنع تحتوي على مسامير ألقيت على الشرطة مما ادى الى اصابة شرطيين.

بدورها، طالبت الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان السلطات الأمنية بالتوقف فورا عن التعامل الأمني مع المتظاهرين وإطلاق سراح الناشطة الحقوقية زينب الخواجة.

كما طالبت السلطات الأمنية بإلقاء القبض على المعتدين على المحامية زهراء المتروك وتقديمهم إلى العدالة، والتوقف عن استخدام القوة المفرطة باستعمال الغازات الخانقة والرصاص المطاطي.

السلطات البحرينية تحذر الاجانب المقيمين من مخالفة القوانين

من جانب آخر، وبعد ترحيل عدد من الأميركيين ممن شاركوا في احتجاجات تقودها المعارضة ضد الحكومة البحرينية، وجهت المنامة تحذيرا جديدا إلى المقيمين الأجانب من مخالفة قوانين الزيارة، في الوقت الذي تحدثت فيه تقارير رسمية عن تعرض إحدى المدارس لهجوم من قبل مجهولين.

وأكد وزير الداخلية راشد بن عبد الله آل خليفة، أن البحرين حريصة على تقديم كافة التسهيلات لزوار المملكة، ورجال الأعمال والمستثمرين، إلا أنه أشار إلى أن "البعض استغل هذه التسهيلات، التي تمنحها المملكة، للحصول على تأشيرات الدخول في المنافذ، ومخالفتهم الأنظمة والقوانين المتعلقة بذلك".

هذا وذكرت وزارة التربية والتعليم أن مدرسة محمد بن خليفة آل خليفة تعرضت إلى اعتداء من قبل مجهولين، حاولوا إشعال النار فيها.

المصدر: وكالات