زرداري: باكستان لن تساعد الولايات المتحدة في حال شنت هجوما على ايران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578779/

اعلن الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري في ختام قمة ثلاثية لباكستان وافغانستان وايران باسلام آباد ان باكستان لن تقدم اية مساعدة للولايات المتحدة في حال شنت هجوما على ايران.

اعلن الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري يوم الجمعة 17 فبراير/شباط ان باكستان لن تقدم اية مساعدة للولايات المتحدة في حال شنت هجوما على ايران.

وقال زرداري في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد عقد في ختام قمة ثلاثية لباكستان وافغانستان وايران باسلام آباد ان باكستان وايران "تحتاجان الى بعضهما البعض، وان الضغط الخارجي عاجز عن ان يعيق العلاقات بينهما".

واشار زرداري الى ان باكستان لن تسمح لواشنطن باستخدام القواعد الجوية في الاراضي الباكستانية لشن هجوم ضد ايران. كما اكد ان باكستان لا تحتاج الى توصيات امريكية بشأن ما هي الدول التي يمكن او لا يمكن لاسلام آباد ان تزاول التجارة معها، مشيرا من خلال ذلك الى الضغط الامريكي الهادف الى منع عقد صفقة مد انبوب للغاز بين باكستان وايران.

هذا وكان احمدي نجاد بدوره قد شدد على ان عددا من الدول يتدخل في شؤون بلدان المنطقة ويسعى الى فرض هيمنته عليها. واعرب عن اعتقاده بان جميع المشاكل في المنطقة تجلبها القوى الخارجية.

محلل سياسي: رسالة زرداري هي ان اسلام آباد ستخرج عن الغطاء الامريكي

قال المحلل السياسي بلال الاسطل في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان تصريح الرئيس الباكستاني الذي جاء فيه ان اسلام آباد لن تسمح بشن هجوم عسكري ضد ايران من الاراضي الباكستانية كان النقطة الأكثر اهمية في عمل القمة الثلاثية الباكستانية الايرانية الافغانية.

واشار المحلل الى انه "كان من الواضح ان باكستان اتخذت في الاونة الاخيرة سبيلا مغايرا لما كان عليه الحال في السابق". واضاف ان "اسلام آباد تريد ان توصل رسالة واضحة الى الادارة الامريكية بانها ستخرج في اي حال من الاحوال عن الغطاء الامريكي وان سيادتها فوق كل شيء، وانها ستتخذ القرارات بنفسها".

المصدر: وكالات