مانشستر سيتي يهزم حامل اللقب في عقر داره

الرياضة

مانشستر سيتي يهزم حامل اللقب في عقر داره
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578722/

حقق مانشستر سيتي فوزا مهما على حامل اللقب بورتو وهزمه  2-1 بعقر داره  في الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" اليوم الخميس على "ستاديو دي دراجاو".

حقق مانشستر سيتي فوزا مهما على حامل اللقب بورتو وهزمه  2-1 بعقر داره  في الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" اليوم الخميس على "ستاديو دي دراجاو".

سجل بورتو اولا في الدقيقة 27 عبر فاريلا الذي وصلته الكرة من الجهة اليسرى عبر عرضية من البرازيلي هالك فسددها في شباك الحارس جو هارت، لكن المدافع الأوروجوياني الفارو بيريرا قدم هدية لفريق المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني بعدما خدع حارسه البرازيلي هيلتون عندما حاول أن يسبق المهاجم الايطالي ماريو بالوتيلي الى الكرة فحولها بكتفه داخل الشباك وادرك التعادل (55).

ولجأ بعدها مانشيني إلى الأرجنتيني سيرخيو آجويرو الذي جلس على مقاعد الاحتياط حتى الدقيقة 76 عندما دخل بدلا من بالوتيلي، فكان عند حسن ظن مدربه إذ خطف هدف الفوز في الدقيقة 84 بعد تمريرة عرضية من الجهة اليسرى عبر الإيفواري يايا توريه العائد قبل أيام معدودة من كأس أمم افريقيا.

ويشارك الفريقان في هذا الدور من المسابقة الأوروبية الثانية من حيث الأهمية بعد خروجهما من دوري أبطال أوروبا باحتلاهما المركز الثالث في مجموعتيهما، سيتي في المجموعة الأولى خلف بايرن ميونيخ الألماني ونابولي الإيطالي، وبورتو خلف مفاجأة البطولة ابويل نيقوسيا القبرصي وزينيت سان بطرسبرغ الروسي.

وبدوره، عاد فالنسيا الأسباني، بطل 2004، من انكلترا بفوز ثمين على مضيفه ستوك سيتي بهدف سجله التركي مهمت توبال في الدقيقة 35، والأمر ذاته ينطبق على آيندهوفن الهولندي بطل 1978 الذي قطع أيضا شوطا هاما نحو ثمن النهائي بفوزه على مضيفه طرابزون سبور التركي بهدفين للسلوفيني تيم ماتافز (5) والسويدي أولا تويفونن (12)، مقابل هدف لأولكان ادين (33).

وحذا تونتي انشكيده الهولندي حذو مواطنه بفوزه على مضيفه ستيوا بوخارست الروماني بهدف سجله أولا جون (52)، فيما فرّط ستاندار لياج البلجيكي بفوز ثمين خارج قواعده على مضيفه فيسلا كراكوف البولندي بعدما تقدم عليه بهدف للإيفواري جوهي بي زورو سيرياك (26 من ركلة جزاء) حتى الدقيقة 88 عندما أدرك تسفيتان جينكوف التعادل لأصحاب الأرض رغم النقص العديد في صفوفهم منذ الدقيقة 25 بعد طرد ميكال شيكاج.

واكتفى أودينيزي الإيطالي بالتعادل مع ضيفه باوك سالونيكا اليوناني 0-0 في مباراة شهدت أعمال شغب من قبل جماهير أصحاب الأرض.

وحوّل هانوفر الألماني تخلفه أمام ضيفه كلوب بروج البلجيكي بهدف لماكسيم ليستيين (50) إلى فوز 2-1 بفضل هدفين من البولندي آرتور سوبييتش (72) ويان شلاودراف

المصدر: ا ف ب

دوري أبطال اوروبا