موسكو: استفتاء شمال كوسوفو أظهر حتمية وضرورة المفاوضات المباشرة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578678/

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية ان نتيجة الاستفتاء على الاعتراف بالسلطات الألبانية الذي جرى في شمال كوسوفو يومي 14 و15 فبراير/شباط، تؤكد ان قضية كوسوفو لا يمكن تسويتها الا عبر مفاوضات مباشرة بين الأطراف المعنية. وصوت نحو 99.7 % ممن شاركوا في الاستفتاء ضد الاعتراف بالسلطات الألبانية للإقليم التي أعلنت عن انفصال كوسوفو عن صربيا عام 2008.

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية ان نتيجة الاستفتاء على الاعتراف بالسلطات الألبانية الذي جرى في شمال كوسوفو يومي 14 و15 فبراير/شباط، تؤكد ان قضية كوسوفو لا يمكن تسويتها الا عبر مفاوضات مباشرة بين الأطراف المعنية.

وجاء هذا التصريح تعليقا على الاستفتاء الذي نظمته بلديات 4 مدن تقطنها أغلبية صربية في شمال كوسوفو. وصوت نحو 99.7 % ممن شاركوا في الاستفتاء ضد الاعتراف بالسلطات الألبانية للإقليم التي أعلنت عن انفصال كوسوفو عن صربيا عام 2008.

ولفتت الخارجية الروسية الانتباه الى ان إجراء استفتاء من هذا القبيل بحد ذاته ونتائجه تظهر ان السكان الصرب في الإقليم لا يريدون القبول باستقلال كوسوفو المعلن من طرف واحد ومحاولات بريشتينا لفرض سيطرتها على البلديات الصربية في الإقليم.

وجاء في بيان للخارجية الروسية: "ان الوضع في شمال الإقليم وموقف سكانه يثبتان مرة أخرى صحة موقفنا القائل ان حل قضية كوسوفو لا يمكن تحقيقه الا على أساس مفاوضات مباشرة بين الأطراف المعنية بمراعاة بنود القرار الدولي رقم 1244 الذي مازال يمثل أساس التسوية المعترف به دوليا بالإضافة الى الالتزام بأعراف ومبادئ القانون الدولي.

وتجدر الإشارة الى ان قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1244 الذي صدر أكد على انه لا يجوز المس بوحدة الأراضي الصربية. ولم يصدر مجلس الأمن بعد ذلك أي قرار آخر بشأن كوسوفو يحل مكان القرار المذكور. لكن العديد من دول العالم وفي صدارتها الولايات المتحدة اعترفت باستقلال اقليم كوسوفو بعد إعلان سلطاته الألبانية الانفصال عن صربيا من طرف واحد.

المصدر: وكالة "إيتار-تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الانتخابات الرئاسية الفرنسية