المصالحة الأفغانية والتفاوض مع طالبان في صلب قمة ثلاثية بإسلام آباد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578676/

من المتوقع ان تتصدر القضية الأفغانية ومسألة التفاوض مع حركة طالبان القمة الثلاثية بين رؤساء أفغانستان وإيران وباكستان المنعقدة يوم الخميس 16 فبراير/شباط في باكستان.

من المتوقع ان تتصدر القضية الأفغانية ومسألة التفاوض مع حركة طالبان القمة الثلاثية بين رؤساء أفغانستان وإيران وباكستان المنعقدة يوم الخميس 16 فبراير/شباط في باكستان.

وأوضح مراسل قناة "روسيا اليوم" في باكستان ان القمة التي تستمر لمدة أيام تستهدف تجميع القوى الإقليمية لمناقشة الملف الأفغاني وإيجاد حل سلمي له.

وذكر المراسل ان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وصل صباح يوم الخميس الى إسلام آباد، حيث اجرى مباحثات مع رئيس الوزراء الباكستاني والتقى عددا من الوزراء الباكستانيين كان في صدارتهم رئيس هيئة أركان الجيش الجنرال أشفق كياني. وأوضح المراسل ان مباحثات كرزاي مع المسؤولين الباكستانيين كانت موسعة وتم التطرق خلالها الى العلاقات الثنائية وعملية السلام في أفغانستان لا سيما فيما يتعلق بالتفاوض مع حركة طالبان على أعلى المستويات.

وفي ما يخص أجندة الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الذي من المتوقع ان يصل إسلام آباد اليوم، قال المراسل انه من المتوقع ان يتطرق احمدي نجاد الى مشروع مد أنبوب غاز في المنطقة لنقل الغاز من إيران الى باكستان.

محلل إيراني: القمة الثلاثية تهدف للتنسيق ترقبا لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانسان

قال المحلل السياسي الإيراني محمد شمص في حوار مع قناة "روسيا اليوم" ان الهدف الأساسي من القمة الثلاثية هو مناقشة الأوضاع في أفغانستان في أعقاب انسحاب القوات الأمريكية المقرر في عام 2014.

وذكر ان باكستان وإيران بصفتهما جارتين لأفغانستان مهتمتان بالدرجة الأولى باستقرار الوضع في أفغانستان بعد عام 2014. واعتبر المحلل ان انسحاب القوات الامريكية  سيعطي فرصة للدولتين لزيادة حضورها في أفغانستان. وأضاف ان إيران تعمل في هذا الاتجاه اعتمادا على حلفائها في أفغانستان وعلاقاتها الطيبة مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

أما الموضوع الثاني وهو ايضا من أهم بنود أجندة القمة، فقال شمص انه متعلق بقضية انتاج المخدرات في أفغانستان وتهريبها الى دول المنطقة بما فيها إيران. واتهم المحلل القوات الأمريكية في أفغانستان بممارسة تجارة المخدرات ونقلها خارج البلاد، معربا عن أمله في ان يضع انسحاب هذه القوات حدا لهذا النشاط.

من جانبه قال صفدر رضا الخبير في شؤون منطقة جنوب آسيا في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان هذا الاجتماع يظهر حسن نية الحكومة الافغانية، ولكنه جاء متأخرا. واعرب عن امله بان تساهم ايران وباكستان في المصالحة الافغانية، مشيرا الى ضرورة "مد يد المساعدة الى الرئيس الافغاني حامد كرزاي" في جهوده الرامية الى انهاء المجابهة مع حركة "طالبان".

المصدر: روسيا اليوم

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الانتخابات الرئاسية الفرنسية