الخارجية المصرية تدين العنف ضد المدنيين في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578653/

دان وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو التصعيد المتواصل في سورية عموما، وحمص خصوصا، ضد المدنيين، واصفا أياه بـ"غير المقبول". من جهتها، وصفت جماعة "الإخوان المسلمين" في مصر، موقف دول العالم التي لا تتخذ إجراء حاسماً لإيقاف ما يحدث في سورية بـ"المخزي".

دان وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو التصعيد المتواصل في سورية عموما، وحمص خصوصا، ضد المدنيين، واصفا أياه بـ"غير المقبول".

وأكد عمرو في بيان صدر عن الخارجية يوم 15 فبراير/شباط  رفض مصر القاطع لاستخدام العنف ضد المدنيين، مطالبا الحكومة السورية بالإنصات بدقة إلى مطالب الشعب السوري وتلبية هذه المطالب وحقن الدماء فورا.

وأشار البيان إلى أن الموقف المصري من الأزمة السورية مبني على ثلاثة عناصر، هي "التطبيق الفوري والكامل والأمين لكافة بنود خطة العمل العربية، باعتبارها الطريق الوحيد لتحقيق طموحات الشعب السوري المشروعة في الحرية والديمقراطية والتغيير"، و"التأكيد على أولوية الحل العربي ورفض التدخل العسكري في سورية، وأن يكون كل جهد دولي داعماً لخطة العمل العربية ومكملاً لها، على أن تكون الأولوية القصوى للوقف الفوري للعنف ضد المدنيين". و"ضرورة إحداث تغيير سلمي وحقيقي يستجيب لطموحات الشعب السوري، ويحافظ على وحدة سورية وسلامتها الإقليمية".

وأضاف البيان أن الوضع في سورية يتدهور بسرعة، وأن الأمر لا يحتمل أي تأجيل، وأن التغيير المطلوب قد حان وقته لتجنب انفجار شامل للوضع في سورية، ستكون له تداعيات وخيمة على الوضع الإقليمي واستقرار المنطقة.

"الاخوان المسلمون" في مصر يستنكرون الصمت الدولي ازاء ما يحدث في سورية

من جهتها، وصفت جماعة "الإخوان المسلمين" في مصر، موقف دول العالم التي لا تتخذ إجراء حاسماً لإيقاف ما يحدث في سورية بـ"المخزي". وقالت في بيان إن النظام السوري "الوحشي الإرهابي لايزال مصراً على الحل العسكري لهذه القضية رغبة في القضاء على الثورة". وأضافت "ألا فليعلم أن الثورات المضمخة بالدم، المضحية بالأرواح والأبناء لا تنكسر، وأن مصيره محتوم، وأن الشعب السوري البطل أراد الحياة عزيزة كريمة".

وانتقدت الجماعة استخدام روسيا والصين (الفيتو) في مجلس الأمن ضد قرار بشأن سورية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية