عباس يحمل اسرائيل مسؤولية تدهور العملية السياسية للتسوية الشرقاوسطية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578558/

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من انه  سيكون من المستحيل الوصول الى حل الدولتين في ظل ما تقوم به الحكومة الاسرائيلية من انتهاك الاتفاقيات الموقعة. واكد ان فلسطين ترفض "حل الدولة الواحدة".

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الكرواتي ايفو يوسيبوفيتش الذي قام بزيارة لرام الله يوم الثلاثاء 14 فبراير/شباط، حذر من انه سيكون من المستحيل الوصول الى حل الدولتين في ظل ما تقوم به الحكومة الاسرائيلية من انتهاك الاتفاقيات الموقعة.

ونقلت وكالة "رويترز" عن الرئيس الفلسطيني قوله ان "التدهور الحالي في العملية السياسية بيننا وبين اسرائيل سببه خرق الحكومة الاسرائيلية للاتفاقات الموقعة، وعدم التزامها بقرارات الشرعية الدولية وبيانات الرباعية وخارطة الطريق، واصرار الحكومة الاسرائيلية على فرض وقائع على الارض من خلال الاستيطان والجدار والاستيلاء على الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس. وهذا الامر يجعل من حل الدولتين أمرا غير ممكن".

واكد عباس ان فلسطين ترفض "حل الدولة الواحدة"، مشيرا الى ان هذا ما تؤدي اليه التصرفات الاسرائيلية. واضاف ان "السلطة الوطنية فقدت سيطرتها على معظم الاراضي الفلسطينية التي نقلت صلاحياتها لها بموجب اتفاق أوسلو عام 1993".

وقال الرئيس الفلسطيني: "نحن سنتصل بالحكومة الاسرائيلية ونرسل لها رسالة حول التطورات الاخيرة وهذه الرسالة ربما ترسل خلال اقل من اسبوع". وستتضمن هذه الرسالة مجموعة من النقاط التي تخص الوضع الحالي في عملية السلام بالاضافة الى التلميح بان الوضع لا يمكن ان يستمر على هذا النحو لاحقا.

وحسبما قال عباس فان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو "ِان قبل بالمبادئ القانونية الدولية التي نشير اليها ونتحدث عنها ونطمح للوصول اليها، أهلا وسهلا، واذا رفض سنذهب للمؤسسات الدولية مرة أخرى. سنذهب الى مجلس الامن، سنذهب الى الجمعية العامة، سنذهب الى تفعيل معاهدة جنيف الرابعة ، وغير ذلك من المؤسسات".

هذا وكان محمود عباس قد حصل على دعم مجلس وزراء الخارجية العرب الذي اجتمع بالقاهرة يوم الاحد الماضي، في السعي الى مواجهة فشل الجهود الدبلوماسية لاستئناف المفاوضات المباشرة بين فلسطين واسرائيل.

المصدر: "رويترز"