ومن الحب ما قتل !

متفرقات

ومن الحب ما قتل !
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578550/

أثبت اطباء بريطانيون من جديد ان الانفعالات والاضطرابات النفسية القوية والهلع ، وخاصة المتعلقة بحالات الحب الشديد ، يمكن ان تسفر عما أصبح معروفا بظاهرة "انكسار القلب"، مما قد يؤدي الى الموت المفاجئ. وتزامنت الدراسة الحالية مع حلول عيد الحب العالمي(فالنتاين).

أثبت اطباء بريطانيون من جديد ان الانفعالات والاضطرابات النفسية القوية والهلع ، وخاصة المتعلقة بحالات الحب الشديد ، يمكن ان تسفر عما أصبح معروفا بظاهرة "انكسار القلب"، مما قد يؤدي الى الموت المفاجئ. وتزامنت الدراسة الحالية مع حلول عيد الحب العالمي(فالنتاين) الذي يحتفل به يوم 14 فبراير/شباط.

وقال  الكسندر ليون الطبيب المتخصص في جراحة القلب ان "الخوف المستديم والالم النفسي الشديد، او بالعكس الشعور بالفرحة العارمة ، من العوامل التي يمكن ان تتمخض عن القصور القلبي".

ويعود ذلك الى ما عرف في اوساط عامة الناس بظاهرة "انكسار القلب" وهو ما يطلق عليه الاطباء "اعتلال عضلة القلب"، عندما يحدث ضعف فجائي في انقباض القلب، الامر الذي قد يسفر عن الاصابة بالنوبة القلبية والقصور القلبي، مما قد يتمخض بدوره عن الموت المفاجئ. ويأتي هذا المرض نتيجة للصدمات النفسية او الانفعالات الشديدة او الكآبة التي قد يتعرض لها الشخص المحب.

هذا وتتمخض ظاهرة "انكسار القلب"  عن أعداد كبيرة من حالات الموت المفاجئ الناجمة عن فقدان الشخص لقريب او حبيب.

ويرى الطبيب ليون ان عدد الوفيات الناجمة عن ظاهرة "انكسار القلب" أكبر بكثير مما تشير اليه الاحصاءات الرسمية. ويرجع الطبيب ذلك الى ان اعراض هذا المرض تشبه تلك التي تحدث عند الاصابة بالنوبة القلبية العادية او مرض نقص تروية القلب.