منتجو المخدرات الافغان يكسبون 2.4 مليار دولار في عام 2011

أخبار العالم

منتجو المخدرات الافغان يكسبون 2.4 مليار دولار في عام 2011
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578545/

شكلت عائدات منتجي المخدرات الافغان من بيع المواد الافيونية عام 2011 نسبة 15% من الناتج المحلي الاجمالي للبلد، اي نحو 2.4 مليار دولار. افادت بذلك  الوكالة الفدرالية الروسية للرقابة على المخدرات، الاثنين، 13 فبراير/شباط.

شكلت عائدات منتجي المخدرات الافغان من بيع المواد الافيونية عام 2011 نسبة 15% من الناتج المحلي الاجمالي للبلد، اي نحو 2.4 مليار دولار. افادت بذلك  الوكالة الفدرالية الروسية للرقابة على المخدرات، الاثنين، 13 فبراير/شباط.

ويستشف من نشرة الوكالة ان دائرة الامم المتحدة الخاصة بمكافحة المخدرات والاجرام نشرت تقريرا بعنوان " انتاج المخدرات في افغانستان خلال عام 2011"، جاء فيه ان انتاج خامات الافيون خلال العام الماضي زاد مقارنه بسنة 2010، بنسبة 60%.

كما جاء في نشرة الوكالة الروسية ان "عائدات المزارع من زراعة خشخاش الافيون في عام 2011 وصلت الى 1.4 مليار دولار، مما يعادل 9% من الناتج المحلي الاجمالي لافغانستان (عام 2010 ـ 605 ملايين دولار). وشكلت العائدات التقريبية لمنتجي المخدرات من تهريب المواد الافيونية في غضون ذلك، نحو 2.4 مليار دولار، اي 15% من الناتج المحلي الاجمالي لافغانستان ".

وان ما يقارب 60 بالمائة من المزارعين الافغان، وفقا للتقرير، يزرعون خشخاش الافيون. وقدرت عائدات زراعة هذه المادة في العام الماضي، بما يزيد بـ 11 مرة على عائدات زراعة القمح.

وقد تقلصت في عام 2010 حقول الخشخاش بسبب تفشي مرض فطري، ولكن مساحة هذه المزارع زادت خلال العام الماضي من 123  الف هكتار الى 131 الف هكتار (الزيادة 7%)، واما حجم انتاج خام الافيون  فقد زاد  من 3.6  الف طن الى 5.8 الف طن (الزيادة اكثر من 60%).

ويستشف من النشرة ان "المخدرات الافغانية تشكل خطرا يهدد الامن على مستوى الكوكب. وتبقى افغانستان تحتل مركز الصدارة عالميا في انتاج المخدرات، بتوريدها الى السوق السوداء العالمية اكثر من 90% من مجمل ما ينتج عالميا من المواد الافيونية. وان افغانستان تنتج سنويا، حسب الوكالة الفدرالية الروسية، ما يقارب 150 مليار جرعة هيرويين وحوالي 30 مليار جرعة حشيشة".

وقد زاد عدد مختبرات المخدرات الافغانية، التي يقتصر عملها على توريد الهيرويين الى روسيا منذ عام 2009، بأكثر من 2.5 مرة، اي من 200 الى 550. ويوجد في المستودعات في افغانستان اكثر من 15 ألف طن من هذه المواد السامة. واذا كانت محافظات جنوب افغانستان، مثل هلمند وقندهار تقتصر على زراعة خشخاش الافيون، ففي الشمال، وخاصة في محافظة بدخشان الجبلية، يتحشد عدد كبير من مختبرات المخدرات. ومن هناك بالذات يبدأ، كما تشير شرطة المخدرات، طريق الهيرويين باتجاه روسيا.

المصدر: وكالة "نوفستي" الروسية للانباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الانتخابات الرئاسية الفرنسية