وزارة الدفاع: القوات النووية الاستراتيجية من أولويات برنامج التسليح

أخبار روسيا

وزارة الدفاع: القوات النووية الاستراتيجية من أولويات برنامج التسليح
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578542/

صرح نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الاركان العامة الروسية يوم 14 فبراير/شباط للصحفيين ان تطوير القوات النووية الاستراتيجية يعتبر من اولويات  برنامج التسليح. وأعاد الى الاذهان ان الاولويات لم تتغير منذ تسعينات القرن الماضي.

صرح نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الاركان العامة الروسية يوم 14 فبراير/شباط للصحفيين ان تطوير القوات النووية الاستراتيجية يعتبر من اولويات  برنامج التسليح.

واعاد ماكاروف الى الاذهان ان الاولويات لم تتغير منذ تسعينات القرن الماضي. وقال:" لكن الوضع قد تغير الآن . واموالنا تكفي  لتطبيق برنامج التسليح حتى عام 2020 . الا ان المشكلة تكمن في ان الصناعة الروسية ليس بوسعها دائما  تلبية حاجاتنا. ووصف ماكاراف  الوضع في القوات النووية الاستراتيجية من ناحية تطوير امكاناتها بانه وضع ممتاز. وقال ان مجمع الصناعات الحربية الروسي تزودها بما هو ضروري وبحجم كاف. ومثال على ذلك الغواصات النوية قائلا:"  سيتسلم السلاح البحري الروسي حتى عام 2020 ،  8 غواصات من مشروع 955 ". واضاف قائلا:" نعلق آمالا هنا على شركة "سيف ماش" الروسية".

 شراء اسلحة اجنبية  يتعلق بتحديث التكنولوجيات في روسيا

قال ماكاروف ان شراء نماذج جديدة من الاسلحة الاجنبية  يتعلق بتطوير التكنولوجيات الحديثة في روسيا. وقال : "تعارض وزارة الدفاع الروسية شراء الاسلحة الاجنبية للقوات المسلحة الروسية. وفي حال نشتري بعض النماذج من الاسلحة في خارج البلاد  نستخدمها لغرض تطوير التكنولوجيات واستعمالها فيما بعد  لصنع الاسلحة الروسية". وأتى  ماكاروف في هذا السياق بمثال شراء عربات "إيفيكا" المدرعة في ايطاليا والطائرات دون طيار في اسرائيل.

وقال:"لا ترضينا العربات المصفحة الروسية التي تم صنعها آخذا بعين الاعتبار زيادة القدرة النارية والقابلية للمناورة لكن دون نظم حماية كافية للجنود". وبحسب قوله فان المعدات الايطالية  تضمن حماية العسكريين من الالغام المضادة للمشاة". واشار معلقا على مستقبل صنع الطائرات بلا طيار في روسيا اشار الى ان صناع الطائرات الروس يهتمون باستيعاب الخبرة في صنع المنظومات الاستطلاعية الضاربة.

 روسيا ستستمر في انشاء درعها الصاروخية

 قال ماكاروف للصحفيين ان روسيا ستستمر في انشاء درعها الصاروخية ولا تزال تعلق آمالها على التعاون في هذا المجال مع الغرب. واوضح قائلا:" نتابع الوضع المتعلق بإنشاء الدرع الصاروخية الامريكية ونلفت الانتباه الى ان نشر الصواريخ في كل من بولندا ورومانيا يدل على  انجاز المرحلة الاخيرة في تطبيق هذا البرنامج". واعاد ماكاروف الى الاذهان ان الولايات المتحدة وحليفاتها في الناتو رفضت موقف التكامل والتعاون الذي تقدمت بها روسيا في مسألة إنشاء الدرع الصاروخية الاوروبية. وقال: "يدفعنا هذا الامر الى إنشاء درعنا الصاروخية في اقليم كالينينغراد وغيره من الاقاليم الروسية".

وقال ماكاروف معلقا على  تطوير الدرع الصاروخية الامريكية قال:"  لا تتعدى المنظومات المنشورة في اوروبا لحد الان حدود روسيا". لكنه اعرب عن قلقه وقال انه في حال تطوير صاروخ "ستاندارت" الامريكي ستزداد مواصفاتها النوعية بحيث تشمل منطقة إطلاقها الاراضي الروسية".

واستطرد ماكاروف قائلا:" للاسف  لم نتلق من شركائنا في الناتو ردا على مقترحاتنا واسئلتنا لان الولايات المتحدة تملي ما تريد وتقوم بإنشاء درعها الصاروخية".

المصدر: وكالة "ايتار – تاس" الروسية للانباء

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة