موسكو.. الصقيع يجد طريقه إلى قلوب محبيه

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578440/

تعيش مدينة موسكو أشد الأيام برودة في شتاء هذا العام، إذ انخفضت درجة الحرارة إلى ما يقارب الثلاثين تحت الصفر. لكن الصقيع لا يجد سبيلا إلى أجساد من اعتاد على قضاء وقت الفراغ في مياه الحوض الدافئة أو في اللعب والمرح وممارسة الرياضة.

تعيش مدينة موسكو أشد الأيام برودة في شتاء هذا العام، إذ انخفضت درجة الحرارة إلى ما يقارب الثلاثين تحت الصفر. لكن الصقيع لا يجد سبيلا إلى أجساد من اعتاد على قضاء وقت الفراغ في مياه الحوض الدافئة أو في اللعب والمرح وممارسة الرياضة.

البرودة لم تجد سبيلها إلى أجساد هؤلاء، حب السباحة دفعهم إلى خوض تجربة فريدة، يراها كثيرون جنونا ومجازفة، فيما يرونها هم، وسيلة للمتعة والاسترخاء.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)