مجلس التعاون الخليجي يسعى لإنهاء مهمة بعثة المراقبين بسورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578385/

نقل موقع "اليوم السابع" عن مصدر في الجامعة العربية ان دول مجلس التعاون الخليجي ترفض استمرار بعثة المراقبين بسورية وستطالب وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم القادم يوم الأحد 12 فبراير/شباط بإنهاء مهمة البعثة.

نقل موقع "اليوم السابع" عن مصدر في الجامعة العربية ان دول مجلس التعاون الخليجي ترفض استمرار بعثة المراقبين بسورية وستطالب وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم القادم يوم الأحد 12 فبراير/شباط بإنهاء مهمة البعثة.

هذا وبدأ وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي اجتماعا في وقت سابق من يوم الأحد بأحد فنادق القاهرة، لتنسيق مواقف الدول الست بشأن أزمة سورية ووضع توصيات محددة لرفعها إلى اجتماع اللجنة  الوزارية العربية المعنية بسورية والتي ستجتمع ظهر يوم الأحد.

وأوضح المصدر ان هناك رفضا خليجيا لاستمرار بعثة المراقبين العرب فى سورية وسيطالب الخليجيون وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم بإنهاء عملها، وهو القرار الذي سيقابلة اقتراح الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي بتشكيل بعثة جديدة بمشاركة الأمم المتحدة.

وسيطالب وزراء الخليج بدعم المبادرة السعودية في الأمم المتحدة والتي تقوم بالأساس على بنود المبادرة العربية التي فشل مجلس الأمن في إصدار قرار الأسبوع الماضي بتبنيها بسبب الفيتو الروسي والصيني، وسيدعون باقي الدول العربية إلى الاقتداء بموقف بلدان الخليج  بطرد سفراء سورية منها وسحب سفرائها من دمشق، حسب ما ذكره المصدر.

فضلا عن ذلك سيدعم وزراء مجلس التعاون الخليجي فى ختام اجتماعهم فكرة إرسال مبعوث عربي أممي مشترك إلى سورية لحل الأزمة سياسيا، بالإضافة إلى تشكيل مجموعة اتصال خاصة بالأزمة أو كما يريد البعض أن يسميها بمجموعة "أصدقاء سورية".

وأكد المصدر أنهم سيطالبون الجامعة العربية بالاعتراف بالمجلس الوطني السوري، إلا أنه أوضح وجود معارضة شديدة لهذه الخطوة من قبل دول عربية أخرى، متوقعا أن يتم التلويح بها فقط فى البيان الختامي لوزراء الخارجية العرب كورقة ضغط على النظام السوري، ولكن دون الإقدام على اتخاذها الآن.

هذا وقد نفت السعودية ما تناقلته وسائل الإعلام عن إقدامها على توزيع مشروع قرار بشأن سورية على أعضاء الجمعية العامة للامم المتحدة. رغم ذلك يشير الخبراء الى انه من الواضح ان المملكة العربية السعودية ودول خليجية أخرى لم تتخل عن فكرة رفع الملف السوري الى الامم المتحدة رغم معارضة روسيا والصين.

ونقلت مراسلة قناة "روسيا اليوم" في القاهرة عن مصادر في الجامعة العربية ان الوزارء العرب يتجهون لتكثيف الضغوط على النظام السوري، كي يقبل بخطة السلام العربية. وأشارت المصادر الى امكانية اتخاذ قرار جماعي بسحب سفراء الدول العربية من دمشق وطرد السفراء السورييين من العواصم العربية، لكنها ذكرت ان هناك تحفظات لبعض الدول بما فيها الجزائر ولبنان اللذان يشيران الى ان قرار سحب السفراء هو قرار سيادي بالنسبة لكل دولة.

المصدر: "اليوم السابع + "روسيا اليوم"

محلل سياسي: لا يمكن لدول الخليج أن تسير خارج اطار ما يقرره الغرب

قال المحل السياسي السوري حيان سليمان لقناة "روسيا اليوم" ان دول الخليج لايمكنها السير خارج اطار ما يقرره ويصدره الغرب وخاصة واشنطن وحلفائها. ووصف قطر بصندوق بريد ينقل رسائل الولايات المتحدة واسرائيل لتفتيت المنطقة وخلق دويلات ضعيفة. واضاف المحلل انه لايمكن لدول وازنة مثل مصر والسعودية والعراق والجزائر ان تخضع لامارة دولة مثل قطر التي لا يتجاوز عدد سكانها 300 ألف شخص.

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد