أحمدي نجاد يعد بإنجازات نووية في ذكرى انتصار ثورة بلاده

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578344/

أعلن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد أثناء الاحتفال بالذكرى الثالثة والثلاثين لانتصار الثورة الإسلامية على نظام الشاه أن بلاده ستفتتح وتشغل في الايام المقبلة مشاريع نووية جديدة، مؤكدا أن طهران لن تتزحزح قيد أنملة عن حقوقها النووية.

هو العام الثالث والثلاثون لانتصار الثورة الإسلامية في ايران، حسم للسلطة بعيدا عن حكم الشاه وإعلان دستور ديني يحكم البلاد، أما النتائج اللاحقة، فتتمثل اليوم بتحديات عديدة تبدأ من برنامج نووي وعقوبات دولية وغربية وربما لا تنتهي عند توتر متصاعد بين إيران والغرب. واليوم تصر طهران على نهج الثورة ونظامها، بما حملته وتحمله سياسيا ونوويا.

وقال الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد: "رغم كل الضغوط والعقوبات والعداء استطاعت الثورة أن تحقق إنجازات مهمة في العلوم الحديثة. واليوم أعلن لكم أن إيران ستفتتح مشاريع جديدة ومهمة في البرنامج النووي. ثورتنا هي لدعم جميع الأحرار في العالم وسنواصل نهج مقاومة الاستكبار العالمي".

وبحضور ضيف فلسطيني تشكل قضية بلاده إحدى أهم أسس ثورة امتزجت بالقضية الفلسطينية. من طهران قالت حماس ما ارادته، لا اعتراف بإسرائيل، وإصرار على مواصلة المقاومة.

للثورة اليوم شكل آخر، صراع مع الغرب يزداد يوما بعد يوم، وتزداد معه العقوبات والضغوط والتهديدات لوقف برنامج نووي يرسم خريطة طريق نظام الثورة الحاكم.

ثلاثة وثلاثون عاما تقضيها إيران من عمر ثورتها، مضت السنين وتوالت الأحداث، اختلفت السياسات والمواقف وتغير الكثير اقليميا ودوليا، والموقف الإيراني لم يتغير سياسيا، لكن القادم للثورة الإيرانية مفتوح على كل شيء.

المزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الانتخابات الرئاسية الفرنسية