اشتون توافق على اجراء المفاوضات مع ايران يوم 5 ديسمبر/كانون الاول

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57833/

اقترحت المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون على طهران اجراء المفاوضات مع اللجنة السداسية للوسطاء الدوليين الخاصة بتسوية الاوضاع حول برنامج ايران النووي يوم 5 ديسمبر/كانون الاول، على ان يعقد اللقاء في سويسرا او في النمسا.

اقترحت المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون على طهران اجراء المفاوضات مع اللجنة السداسية للوسطاء الدوليين الخاصة بتسوية الاوضاع حول برنامج ايران النووي يوم 5 ديسمبر/كانون الاول، على ان يعقد اللقاء في سويسرا او في النمسا.
وجاء في بيان صادر عن المفوضية العليا للسياسة الخارجية يوم الجمعة 12 نوفمبر/تشرين الثاني "بعد مناقشات مع الشركاء في مجموعة 5+1 ردت كاثرين اشتون اليوم على السلطات الايرانية ووافقت على اقتراحها الرامي الى بدء المفاوضات في الخامس من ديسمبر/كانون الاول"، كما وتمنت آشتون ان يعقد الاجتماع الاول "في مكان ما من اوروبا" واقترحت سويسرا او النمسا.

هذا وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية في عددها الصادر الجمعة انه يتم حاليا اعداد رسالة الى ايران تؤكد موافقة اشتون على استئناف المفاوضات المعلقة منذ عام 2009 في الموعد المذكور. ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي اوروبي طلب عدم ذكر اسمه قوله ان ايران ستحصل على الرسالة قبل نهاية الاسبوع الجاري، اما مكان اجراء اللقاء فلم يحدد بعد.

هذا وكان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي اعلن يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني ان اجندة المفاوضات المقبلة يمكن ان تحدد عشية اللقاء المرتقب او حتى خلاله. ونقلت صحيفة "طهران تايمز" عن متكي قوله "نعتقد انه لا يوجد هناك اي مشاكل فيما يخص تنسيق موعد ومكان اجراء المفاوضات"، علما ان الاماكن المطروحة لعقد الجولة الجديدة من الحوار هي فيينا واسطنبول وجنيف. وجاءت هذه التصريحات بعد ان اكد الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الاربعاء الماضي  ان طهران لن تناقش برنامجها النووي مع القوى الكبرى خلال المفاوضات، مشددا على ان حق الشعب الايراني في استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية ليس قابلا للنقاش.

محلل سياسي : الرئيس احمدي نجاد اعلن ان طهران لا تريد ان تكون المفاوضات من اجل المفاوضات

وقي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قال الكاتب والمحلل السياسي حسن هاني زاده "تملك ايران تحفظات بصدد مكان انعقاد المفاوضات وقد بعثت رسالة بهذا الصدد الى الاتحاد الاوروبي تطلب فيها اعداد جدول زمني وجدول اعمال لاستئناف المفاوضات، واعلنت طهران انها تريد اجراء المفاوضات في مكان محايد مثل اسطنبول مثلا. والآن هناك خلاف بهذا الصدد".
وحول فحوى المفاوضات المستقبلية قال زاده "لقد اعلن الرئيس محمود احمدي نجاد ان طهران لا تريد ان تكون المفاوضات من اجل المفاوضات، بل ان تشمل مواضيع عديدة مثل العلاقات بين ايران والاتحاد الاوروبي والاسلحة النووية الاسرائيلية المهددة لامن المنطقة وغيرها، بينما يكون النقاش حول عملية تخصيب اليورانيوم على هامش المفاوضات".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك