الخارجية الروسية تدعو الى التعليق المؤقت لتبني الاطفال الروس من قبل الامريكيين

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية تدعو الى التعليق المؤقت لتبني الاطفال الروس من قبل الامريكيين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578327/

دعت وزارة الخارجية الروسية يوم 11 فبراير/شباط الى وقف عمليات تبني الاطفال الروس من قبل مواطني الولايات المتحدة لوقوع  سلسلة من الجرائم التي ارتكبها مواطنون امريكيون، يتبنون الاطفال الروس.

دعت وزارة الخارجية الروسية يوم 11 فبراير/شباط الى وقف عمليات تبني الاطفال الروس من قبل مواطني الولايات المتحدة لوقوع  سلسلة من الجرائم التي ارتكبها مواطنون امريكيون، يتبنون الاطفال الروس.

وجاء في الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية الروسية ان الوزارة تشهد سلسلة من الجرائم المركبة في الولايات المتحدة بحق الاطفال الروس المتبنين وتؤكد ضرورة ايقاف عمليات التبني بالنسبة الى مواطني الولايات المتحدة، الى ان يسري مفعول اتفاقية التعاون في مجال التبني الدولي التي تم توقيعها بين روسيا والولايات المتحدة.

وتشير وزارة الخارجية الروسية الى ان استئناف هذه العملية لا يمكن الا بعد التفعيل الحقيقي لآليات المراقبة وحماية حقوق ومصالح الاطفال التي تقضي بها الاتفاقية.

وترى الوزارة ان من الضروري النظر في مسألة ادراج  تعديلات في قانون العائلة بغية تشديد المطالب والشروط المطروحة على المتبنين الاجانب.

ويعبر البيان الصادرعن وزارة الخارجية الروسية عن الاستياء بشأن الاحكام الخفيفة جدا، التي اصدرت بحق ام متبنية  في ولاية بنسلفانيا. وجاء في البيان:" يثير الحكم الخفيف الذي اصدرته محكمة ولاية بنسلفانيا بحق الام المتبنية تيريزا ماكنالتي التي كانت تمارس طرق الاهانة والتعذيب الشديدة بحق ابنتها بالتبني، الروسية الاصل داشا. ولم تقم  وزارة الخارجية الامريكية بإبلاغ السلطة الروسية عن واقع ارتكاب الجريمة بحق  الطفلة الروسية، الا بعد مرور 3 سنوات بعد ارتكابها والتي اعقبها اصدار حكم قضائي لا يتناسب مع حجم الجريمة. ويثير كل ذلك شكوكا بشأن قدرة السلطات الامريكية على  ضمان الحماية الفعالة لحقوق ومصالح الاطفال المتبنين في روسيا.

وبحسب المعلومات المتوفرة لدى مسؤولي السفارة الروسية في واشنطن فان داشا البالغة من العمر 3 سنوات والمصابة بحروق  من الدرجة الثانية شملت 10% من جسمها وغيرها من الاصابات العديدة  في الرأس نقلت يوم 23 فبراير/شباط عام 2009 الى المستشفى. واثبت التحقيق ان ماكنالتي  كانت تعرضها  للضرب والتعذيب الشديدين بشكل منتظم. وبالرغم من  ان حقائق التعذيب تم إثباتها في المحكمة، الا الام المتبنية لم تندم على ما فعلت. ومع ذلك اصدرت المحكمة بحقها حكما السجن لمدة 23 شهرا ووفرت لها امكانية الخروج منه بعد مرور 8 اشهر. فيما يقضي قانون بنسلفانيا بمعاقبة الشخص الذي يرتكب مثل هذه الجريمة بالسجن لمدة تتراوح من 5 الى 10 سنوات.

المصدر: وكالة "انرفاكس" الروسية للانباء

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية