موفد روسيا اليوم: الإخوان وقادة المجلس العسكري يحرضون ضد اعلان الإضراب العام في مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578294/

ذكر موفد "روسيا اليوم" إلى القاهرة أشرف الصباغ أن العاصمة المصرية شهدت هدوءا حذرا، في الساعات الأولى من صباح السبت 11 فبراير/ شباط، وهو الذكرى الأولى لخلع الرئيس حسني مبارك وأول أيام الإضراب العام الذي دعا إليه العديد من الحركات السياسية. وظهرت ردود أفعال غاضبة من قيام عناصر من حزب "الحرية والعدالة" التابع لحركة الإخوان المسلمين بالتحريض ضد الحركات السياسية التي دعت الى الاضراب.

ذكر موفد "روسيا اليوم" إلى القاهرة أشرف الصباغ أن العاصمة المصرية شهدت هدوءا حذرا ، في الساعات الأولى من صباح السبت 11 فبراير/ شباط، في يوم الذكرى الأولى لخلع الرئيس حسني مبارك ووقوفه هو وأولاده وبعض أركان نظامه أمام القضاء.  وهو أول أيام الإضراب العام الذي دعا إليه العديد من الحركات السياسية والطلابية والشبابية.

وأجرى بعض الصحف المصرية استطلاعات للرأي أظهرت أن 60% من المواطنين مستعدون للمشاركة في هذا الإضراب، بينما خرجت صحف أخرى لتشير إلى أن المجلس العسكري ومجلس الشعب يتجهان إلى التصعيد بدلا من الاستجابة لمطالب الثورة.

وأعلن عدد من الحركات السياسية أن مسيرات الأمس عند وزارة الدفاع كانت للتأكيد على مطالب الثورة والتعجيل بانتخابات الرئاسة. وأدانت هذه الحركات الهجمة التي تشارك فيها المؤسسات الدينية ووسائل الإعلام الحكومية لمحاولة تصوير أن دعوة 11 فبراير/ شباط  كدعوة للعصيان المدنى، وأنها محاولة لإسقاط مصر.

وأكدت الحركات أن الدعوة هى دعوة للإضراب العام وليست عصيانا مدنيا. وظهرت ردود أفعال غاضبة من قيام عناصر من حزب "الحرية والعدالة" التابع لحركة الإخوان المسلمين بالتحريض ضد الحركات السياسية وميدان التحرير. إذ اعتبر أحد نواب الحزب في البرلمان أن الإضراب العام موجه ضد الشعب وليس قواته المسلحة، مؤكدا أنه يهدف للانقلاب على الشرعية.

وفي سياق متصل، اتفق رؤساء اتحادات جامعات العاصمة الثلاث "القاهرة" و"عين شمس" و"حلوان"، وهي أكبر جامعات مصر، على المشاركة فى الإضراب العام داخل الجامعة ولمدة 3 أيام متتالية. وأكدوا أن هذا الإضراب سوف يتم تصعيده يوم الاثنين بشكل سيكون مفاجأة للمجلس العسكرى.

واتفق رؤساء الاتحادات الثلاثة على ثلاثة مطالب أساسية لإنهاء إضرابهم وهي التسريع بتسليم السلطة إلى رئيس منتخب وانزال القصاص الحقيقى بالمسؤولين عن سقوط جميع الشهداء وتقديم كل من تسبب فى موتهم إلى محاكمة ثورية وإنهاء ما وصفوه بالمسرحية الهزلية لمحاكمة النظام السابق وتقديم كل رموزه إلى محاكمة ثورية.في حين وردت أنباء تفيد بأن اللجنة العليا لإضراب الجامعات أعلنت أنها ستبدأ الاضراب الشامل والعام يوم الأحد في حال رفض الجيش العودة إلى ثكناته.

ومن جانبها أعلنت الحركات السياسية في الإسكندرية أن المدينة ستشهد السبت كذلك مسيرات حاشدة في اتجاه قصر "رأس التين" في الذكرى الأولى لخلع الرئيس حسني مبارك، بينما قامت قوات الجيش بتشديد الحراسة حول وزارة الدفاع التي شهدت، ولأول مرة، تظاهرات حاشدة من جهة منطقة كوبري القبة.

ناشط مصري: هناك حملة لافشال الاضراب من قبل المجلس العسكري والقوى الاسلامية

قال الناشط السياسي المصري أحمد عبد ربه لقناة "روسيا اليوم" انه ومنذ سقوط نظام مبارك قبل سنة واحدة لم تتحقق اي من اهداف الثورة من عدالة او حرية او ديمقراطية لان نظام مبارك لا يزال ممثلا بالمجلس العسكري الحاكم في مصر.

وأكد الناشط على ان هناك حملة يقوم بها المجلس العسكري والقوى الاسلامية في مصرلافشال الاضراب الذي اعلن من قبل العديد من القوى الثورية في مصر. موضحا ان العديد من القنوات التلفزيونية والصحف المحلية اعلنت فشل الاضراب المزمع قبل بدئه.