بوتين: يجب الانتهاء من قضية "الخصخصة المجحفة"

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578283/

أثار رئيس الوزراء والمرشح الرئاسي فلاديمير بوتين موضوع الخصخصة المجحفة لمؤسسات الدولة في تسعينيات القرن الماضي وذلك خلال لقائه ممثلي اوساط الأعمال الروس، داعيا إياهم إلى الاتفاق على صيغة يدفعون على أساسها تعويضات للدولة وأن يغلق هذا الملف نهائيا.

أثار رئيس الوزراء والمرشح الرئاسي فلاديمير بوتين موضوع الخصخصة المجحفة لمؤسسات الدولة في تسعينيات القرن الماضي وذلك خلال لقائه ممثلي اوساط الأعمال الروس، داعيا إياهم إلى الاتفاق على صيغة يدفعون على أساسها تعويضات للدولة وأن يغلق هذا الملف نهائيا.

يجب فرض تعويضات لمرة واحدة والانتهاء من قضية "الخصخصة غير العادلة" وإضفاء الصفة القانونية على المالكين الجدد في عيون المجتمع. هذا ما دعا إليه رئيس الوزراء والمرشح الرئاسي فلاديمير بوتين بحضور مجموعة كبيرة من المسؤولين الاقتصاديين في الدولة ورجال الأعمال من كافة القطاعات والمستويات. حيث أشار بوتين إلى الشرخ الكبير الذي أحدثته عملية خصخصة أملاك الدولة في التسعينيات بين المجتمع وأوساط الأعمال وتداعيات المرحلة السوفيتية على عقلية المواطن بشأن الملكية الخاصة.

وقال بوتين إنه يجب علينا أن ننتهي من هذه المرحلة، وان نطرح خيارات مختلفة تقوم ببحثها الهيئات الإجتماعية والخبراء، لتصاغ بالشكل الذي يتقبله المجتمع للانتهاء من مشاكل التسعينيات بشأن الخصخصة غير العادلة وفرض الضريبة إما على شكل دفعة محددة أو شيء آخر.

وطرح بوتين على الحضور مهمة صياغة خارطة طريق لتحديد عملية تطور البلاد الاقتصادي وتعزيز الوضع القانوني للأعمال، فيما أيد الجميع ضرورة فتح صفحة جديدة في تاريخ اوساط الأعمال في روسيا ووجدوا أن مسألة الحصول على تعويضات من الأثرياء معقدة.

وقال رئيس بنك "في تي بي"  أندريه كوستين إن هناك أمرا أساسيا، فأنا لست مالكا لوسائل الإنتاج لكنني أدرك أن اقتسام الملكيات، مهما كان شكل الخصخصة في التسعينيات، مؤثر جدا. مثل فصل الحدود بين الدول بعد الحرب. وفي هذا المجال هناك أمور مشتركة يجب تعزيزها من أجل المحافظة على الاستقرار في مجتمعنا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم