أليكسي بوتيان رجل استخبارات أنقذ مدينة بولندية من الدمار

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

أليكسي بوتيان رجل استخبارات أنقذ مدينة بولندية من الدمار
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578233/

لعب بطل الاستخبارات السوفيتية أليكسي بوتيان دورا لا يستغنى عنه في إنقاذ مدينة كراكوف البولندية من الدمار ابان الحرب العالمية الثانية.

ولد اليكسي بوتيان بطل روسيا ورجل الاستخبارات السوفيتية في 10 فبراير/شباط عام 1917 في عائلة فلاح بمقاطعة فيلنو بلتوانيا التي كانت آنذاك اقليما في الامبراطورية الروسية. وانتقلت عائلته بعد الثورة في روسيا الى بولندا. وبعد التخرج من المدرسة تطوع بوتيان للخدمة في الجيش البولندي، حيث كان قائدا لطاقم مدفع مضاد للطائرات. وشارك بعد اعتداء ألمانيا على بولندا في المعارك ضد الغزاة النازيين. بعد ضم لتوانيا الى الاتحاد السوفيتي حصل بوتيان على الجنسية السوفيتية والتحق عام 1940 بمدرسة المخابرات، حيث تم تدريبه على تنفيذ العمليات السرية.

وبعد نشوب الحرب مع الالمان شارك بوتيان اكثر من مرة في العمليات السرية وراء خطوط الجبهة، حيث قام بتدمير طرق المواصلات وخطوط الاتصال المعادية، وانضم في يوليو /تموز عام 1941 الى  لواء المشاة الخاص التابع لادارة الاستخبارات السوفيتية. ثم تم تعيينه قائدا  لفصيل الاستطلاع الذي تم نقله في نوفمبر/تشرين الثاني عام 1941 الى المناطق المحتلة من قبل الالمان.

وشارك بوتيانو في معركة موسكو ، ثم حارب القوات الالمانية بقوام الوحدات السرية، حيث خاض حرب الانصار ضد الالمان.

وأصبحت معركة كراكوف احدى الصفحات اللامعة في تاريخه، حيث اوكلت الى مجموته السرية التي كان يترأسها مهمة الحيلولة دون تخريب المدينة من قبل النازيين، ونفذ بوتيان المهمة الموكلة اليه بنجاح.

 

وكتب الكاتب السوفيتي المعروف يوليان سيميونوف رواية المغامرات في هذا الموضوع. واستوحى منها المخرج السينمائي يفغيني تاشكوف فاخرج عام  1967 فيلما تحت عنوان "رائد العاصفة".

وبعد انتهاء الحرب خدم بوتيان في ادارة الاستخبارات بلجنة امن الدولة "كي جي بي" التي اوفدته مرارا الى خارج البلاد لإداء شتى المهات والبعثات السرية. واحيل عام 1983 على التقاعد، لكنه استمر في العمل باجهزة الامن بمثابة خبير مدني ومستشار. ومنح عام 2007 لقب بطل روسيا. ويسكن بوتيان حاليا في موسكو، وبالرغم  من كبر سنه، ما يزال يقوم بمزاولة بعض انواع الرياضة ويركب الدراجة الهوائية ويزاول الرماية من البندقية.

المصدر: " RT "

دروس اللغة الروسية