الرئيس الجزائري يرفض إقالة الحكومة ويحدد العاشر من مايو/ أيارموعدا للانتخابات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578214/

اعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مساء الخميس 9 فبراير/شباط عن تنظيم الانتخابات التشريعية في 10 مايو/ أيار المقبل، معتبرا انها ستكون مصيرية في تاريخ البلاد.

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مساء الخميس 9 فبراير/ شباط عن تنظيم الانتخابات التشريعية في 10 مايو/ أيار المقبل، معتبرا أنها ستكون مصيرية في تاريخ البلاد.

ورفض بوتفليقة طلب المعارضة إقالة حكومة أحمد أويحيى وتعيين حكومة تكنوقراط تشرف على الانتخابات التشريعية المقبلة كشرط لتحقيق النزاهة والشفافية.

وذكر بيان صادر عن مجلس الوزراء الجزائري أمس أن بوتفليقة كلف الحكومة الحالية بدعوة الأحزاب السياسية إلى تعيين ممثلين لها في اللجنة الوطنية لمراقبة الإنتخابات المقررة شهر مايو/أيار المقبل في ظل توقعات بفوز التيار الإسلامي. من جهته تعهد الرئيس الجزائري بإجراء انتخابات نزيهة وشفافة قائلا إن كل التدابير قد اتخذت لتحقيق ذلك.

وقال بوتفليقة في خطاب موجه للشعب الجزائري إن "هذه الانتخابات تشكل استحقاقا مصيريا يفتح لنا الباب لاستكمال بناء الدولة الجزائرية بعد مرور خمسين سنة على استرجاع سيادتها".

وأضاف أن حكومته اتخذت "كافة الترتيبات لضمان شفافية الانتخابات"، مؤكدا أن "عملية الاقتراع والفرز ستجري تحت المراقبة المباشرة لممثلي المرشحين في جميع مكاتب التصويت".

وشدد بوتفليقة على أن "اللجنة المستقلة لمراقبة الانتخابات ستؤدي مهامها بقوة القانون بعيدا عن كل وصاية أو تدخل". وأعرب عن ثقته في أن "المؤسسات والهيئات وجميع الفاعلين السياسيين سيقومون بدورهم على أتم وجه وفي الإعداد الجيد لممارسة الشعب سيادته في جو لا مكان فيه لزرع الريبة والبلبلة".

المصدر: وكالات


الأزمة اليمنية