موسكو تعول كثيرا على قمة الناتو المقبلة لتحديد معايير تواجد القوات الأجنبية في أفغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578159/

صرح الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش أن موسكو تعلق آمالا كبيرة على قمة الناتو المرتقبة بتشيكاغو في مايو/آيار المقبل التي ستحدد معايير التواجد العسكري الأجنبي في أفغانستان. من جانبه لم يتوقع نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روغوزين انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان بعد عام 2014.

صرح الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش أن موسكو تعلق آمالا كبيرة على قمة الناتو المرتقبة بشيكاغو في مايو/آيار المقبل التي ستحدد معايير التواجد العسكري الأجنبي في أفغانستان.

وقال في مؤتمر صحفي بموسكو يوم 9 فبراير/شباط: " نعتبر قمة الحلف الأطلسي المرتقبة في مايو/أيار في شيكاغو التي من المقرر أن تتبنى استراتيجية جديدة للناتو في أفغانستان، تحدد معايير وصيغ التواجد العسكري الأجنبي في هذه الدولة بعد 2014، مهمة جدا في سياق هذا الملف".

نائب رئيس الوزراء الروسي لا يتوقع انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان

هذا وأكد نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روغوزين في لقاء مع طلاب جامعة نوفوسيبيرسك الروسية يوم 9 فبراير/شباط أنه لا يتوقع أن تسحب الولايات المتحدة قواتها من أفغانستان بحلول عام 2014 وقال: "من يسيطر على أفغانستان بإمكانه التحكم في جميع الدول العالمية الكبرى تقريبا، ولذلك اتوقع استمرار التواجد العسكري الامريكي في هذه الدولة، رغم التصريحات عن سحب القوات الأمريكية من هناك".

وأكد أن أفغانستان "تتقاطع فيها مصالح الدول الكبرى وهي روسيا والصين والهند وإيران وباكستان".

وأشار روغوزين إلى أن واشنطن "قد غيرت أكثر من مرة الغرض من تواجدها العسكري في أفغانستان، من البحث عن الارهابيين المتورطين في أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 حتى مطاردة القاعدة وطالبان"، مضيفا أنه "لم يكن أفغاني واحد بين من هاجم نيو يورك وواشنطن عام 2001، بغض النظر عن عدم وجود عنصر واحد لحركة طالبان بينهم".

وقال المسؤول الروسي أن الولايات المتحدة "لم تعمل كثير للبحث عن القاعدة"، ووصف حركة طالبان بـ"ظاهرة أفغانية بحتة لا تنوي الخروج من البلد أو مهاجمة أحد".

فيسبوك 12مليون