دبلوماسي روسي: التكهنات بشأن اقتراب إيران من صنع قنبلة نووية قد تؤدي الى اتخاذ قرارات كارثية

أخبار العالم

دبلوماسي روسي: التكهنات بشأن اقتراب إيران من صنع قنبلة نووية قد تؤدي الى اتخاذ قرارات كارثية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578115/

أكد ميخائيل أوليانوف مدير دائرة الأمن ونزع السلاح في وزارة الخارجية الروسية ان الأحاديث والتكهنات بشأن اقتراب إيران من صنع قنبلة نووية تساهم في تصعيد التوتر وقد تؤدي الى اتخاذ قرارات عسكرية تأتي بآثار كارثية.

أكد ميخائيل أوليانوف مدير دائرة الأمن ونزع السلاح في وزارة الخارجية الروسية ان الأحاديث والتكهنات بشأن اقتراب إيران من صنع قنبلة نووية تساهم في تصعيد التوتر وقد تؤدي الى اتخاذ قرارات عسكرية تأتي بآثار كارثية.

وأكد الدبلوماسي في مقابلة أدلى بها لوكالة "انترفاكس" الروسية يوم الخميس 9 فبراير/شباط ان موسكو لا تشاطر الرأي بان  إيران تملك كافة القدرات لصنع أسلحة نووية في وقت قريب.

وقال المسؤول: "ان الضجة والمزاعم بشأن الفترة الزمنية التي من المحتمل ان تصنع إيران خلالها سلاحا نوويا، لا تمت بصلة الى النظرة العقلانية، ووراءها في الاساس أهداف سياسية دعائية ليست بريئة".

وحذر أوليانوف ان هذه المزاعم تساهم في تصعيد التوتر وقد تؤدي، في ظروف معينة، الى محاولات تحويل الوضع (حول إيران) الى مجرى اتخاذ قرارات عسكرية تأتي بآثار كارثية.

وأكد ان موسكو في تقييماتها للوضع تنطلق من الواقع والوقائع المؤكدة التي تتمثل في ان كافة الأنشطة النووية والمواد المشعة في إيران تخضع لرقابة شديدة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وشدد أوليانوف على انه حتى اليوم لم يتم الكشف عن أدلة مقنعة تدل على وجود عنصر عسكري في البرنامج النووي الإيراني.

وأضاف ان التقرير الأخير الذي قدمه يوكيو أمانو الأمين العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أيضا لم يتضمن أية أدلة من هذا القبيل. وذكر ان العديد من الخبراء الغربيين يقيمون البرنامج النووي الإيراني بحذر، مشيرين الى انه إذا كان فيه عنصر عسكري، فانه أغلق منذ نحو 10 سنوات. وأعاد أوليانوف الى الاذهان "الملف النووي لصدام حسين" الذي انتهى التحقيق فيه بـ"موقف مخجل".

المصدر: وكالة "انترفاكس"