لافروف: موسكو تدعم أية اتصالات لتحقيق المصالحة الوطنية في أفغانستان

أخبار العالم

لافروف: موسكو تدعم أية اتصالات لتحقيق المصالحة الوطنية في أفغانستان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578041/

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الأربعاء 8 فبراير/شباط ان موسكو ستدعم أية اتصالات لتحقيق المصالحة الوطنية في أفغانستان.

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم الأربعاء 8 فبراير/شباط ان موسكو ستدعم أية اتصالات لتحقيق المصالحة الوطنية في أفغانستان.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده لافروف مع نظيرته الباكستانية حنا رباني كهر في موسكو، تعليقا على نية الولايات المتحدة بدء مفاوضات مع حركة طالبان من أجل إيقاف العمليات القتالية في أفغانستان.

وتابع الوزير الروسي قائلا: "اننا سندعم أية اتصالات تأتي في سبيل المصالحة، لكن هذا الأمر يتعلق بمراعاة عدة مبادئ، والمبدأ الرئيسي هو ان تجري هذه الاتصالات (مع حركة طالبان) بقيادة الأفغان أنفسهم".

وأضاف لافروف ان هناك شرطا آخر، يتمثل في ان تلتزم حركة طالبان بالمطالب التي حددتها الحكومة الأفغانية، وهي التخلي عن العنف والاعتراف بدستور البلاد وقطع العلاقات مع تنظيم القاعدة والحركات المتطرفة الاخرى.

وقال لافروف: "إذا قبلت طالبان هذا الموقف، فاني لا أرى أسبابا تمنع تطوير عملية المصالحة الوطنية بقيادة الأفغان أنفسهم".

موسكو تنسق مع الناتو في مسارات إضافية لنقل الشحنات لمساعدة قوات التحالف في أفغانستان

أعلن سيرغي لافروف ان روسيا والناتو تبحثان مسارات إضافية لنقل الشحنات عبر الاراضي الروسية  لمساعدة قوات التحالف في أفغانستان. وقال:" كنا نبحث في الاونة الاخيرة المسارات الإضافية التي ستقضي باجراء عمليات النقل المختلفة، اي بواسطة السكة الحديد وطائرات النقل.

وكانت وسائل الإعلام قد أفادت في وقت سابق ان مطار مدينة أوليانوفسك الروسية سيتم تفعيله من أجل مد مسار الترانزيت الاضافي المخصص لنقل الشحنات بغية دعم قوات التحالف الدولي في أفغانستان.

وأكد لافروف قائلا:"  في مصلحتنا ان تنفذ قوات التحالف الدولي في أفغانستان بشكل كامل التفويض الذي منحتها اياه هيئة الامم المتحدة".

واضاف قائلا:"طبعا يجب ان تقدم تلك القوات، قبل ان تغادر افغانستان، تقريرا عن تنفيذ التفويض، لان ليس في مصلحة احد إبقاء القوات المسلحة وقوات الامن الافغانية عاجزة عن ضمان الامن في هذا البلد. وسيعني ذلك ان كل الجهود التي بذلتها الاسرة الدولية ذهبت سدى، ولم يتم القضاء على  التهديدات التي كانت افغانستان مصدرا لها".

واستطرد لافروف قائلا:" لذلك في مصلحة الجميع، بما في ذلك جيران أفغانستان أن تنجز قوات التحالف الدولي المهام التي أوكلها اليها مجلس الامن الدولي، وهي اجتثاث مخاطرالارهاب وتهريب المخدرات التي تأتي من اراضي أفغانستان". وختم لافروف بقوله:" اننا اذ نتيح امكانات الترانزيت، فاننا نسترشد برغبتنا في مساعدة القوات الدولية في إنجاز تفويضها".

المصدر: وكالة "إيتار- تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
صفحة أر تي على اليوتيوب