الصين قد تقلص واردات الحديد من ايران وماليزيا تتوقف عن امداد ايران بزيت النخيل

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578036/

من المرجح أن تقلص الصين وارداتها من خام الحديد الإيراني في بداية  شهر مارس/ آذار خشية أن تعرقل العقوبات صادرات تتجاوز قيمتها ملياري دولار سنويا إلى أكبر دولة مستهلكة للمواد الخام.

من المرجح أن تقلص الصين وارداتها من خام الحديد الإيراني في بداية شهر مارس اذار خشية أن تعرقل عقوبات صادرات تتجاوز قيمتها ملياري دولار سنويا إلى أكبر دولة مستهلكة للمواد الخام.

وتعتبر إيران الحليف السياسي للصين وواحدة من أكبر مصدري النفط إليها. كما ان ايران كانت خامس أكبر مورد لخام الحديد إلى الصين في 2011 وصدرت اليها نحو 17 مليون طن ولكن التجار يتوقعون ان تتقلص المشتريات في الاشهر المقبلة لان العقوبات ربما تعطل الشحنات والمدفوعات.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مسؤول كبير بشركة تجارية مقرها شنغهاي ترتبط بشراكة طويلة الأجل مع مستورد إيراني "ثمة مخاطر هائلة في الفترة المقبلة ولم يدرك الكثيرون ذلك بعد."

 وتابع  "من السهل على الولايات المتحدة أن تجمد انشطتنا مما سيضطر كبرى شركات تجارة خام الحديد الصينية التي تبرم صفقات ضخمة مع إيران على توخي قدر أكبر من الحذر عند حجز طلبيات".

وبالرغم من أن خام الحديد الإيراني لم يمثل الا 2.4 في المئة من اجمالي واردات الصين التي بلغت 686 مليون طن في العام الماضي فإن غيابه يرفع الاسعار في الوقت الذي تبحث فيه الصين عن امدادات بديلة من المواد الخام لصناعة الصلب.

ومن جهة اخرى توقفت صادرات زيت النخيل الماليزية لايران، ويعتبر ذلك أحدث مؤشر على أن العقوبات التي ترمي لاقناع ايران بالتخلي عن برنامجها النووي الذي يشتبه في أنه يهدف لصنع أسلحة ذرية قد بدأت تؤتي ثمارها.

وتعتبرماليزيا ثاني أكبر منتج في العالم لزيت النخيل الذي يستخدم في صناعات مختلفة من الديزل الحيوي الى زيت الطعام والحلويات.

ونقلت "رويتز" اليوم الأربعاء 8 فبراير/شباط عن تاجر ماليزي قوله أن "معظم الشركات التي تبيع زيت النخيل الى ايران توقفت عن ذلك منذ نهاية العام الماضي ."وأضاف "المدفوعات لا تتم ولا توجد شركات لشحن زيت النخيل تريد المخاطرة بارسال الشحنات لايران في ظل هذا التوتر السياسي."

المصدر: رويترز

توتير RTarabic