مقتل 5 أشخاص في هجوم مسلحين على مخيم للنازحين قرب العاصمة الليبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577912/

نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر طبية في ليبيا ان مسلحين قتلوا 5 أشخاص يوم الاثنين 6 فبراير/شباط عندما فتحوا النيران على تجمع للنازحين في مخيم بضواحي طرابلس. من جانب آخر، نقل موقع "دنيا الوطن" عن "مصادر مطلعة من عين المكان" أن كتيبة من ثوار مصراتة اقتحمت صباح الأثنين مركزاً للنازحين من تاورغاء بالأكاديمية البحرية في جنزور غرب طرابلس.

نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر طبية في ليبيا ان مسلحين قتلوا 5 أشخاص يوم الاثنين 6 فبراير/شباط عندما فتحوا النيران على تجمع للنازحين في مخيم بضواحي طرابلس.

ويقول سكان المخيم، وهم ليبيون سود ينحدرون في الاصل من بلدة تاورغاء غرب طرابلس،  انهم يتعرضون للاضطهاد بسبب مزاعم بانهم تعاونوا مع العقيد معمر القذافي في مواجهته مع قوات المجلس الوطني الانتقالي خلال الأحداث الأخيرة في ليبيا.

وذكر السكان ان المهاجمين أتوا الى بوابة المخيم الواقع في مبنى مهجور تابع للقوات البحرية في ميناء جنزور البحري (القاعدة البحرية التابعة للقوات البحرية الليبية سابقا) ، قائلين انهم يريدون اعتقال الشبان الموجودين في المخيم، ثم فتحوا النار حينما تجمع الناس تعبيرا عن احتجاجهم.

ونقلت الوكالة عن احدى ساكنات المخيم وتدعى هدى بلعيد ان المسلحين من مصراتة وقدموا الى المخيم في الساعة العاشرة واضافت "عرفنا انهم من مصراتة لانها كانت مكتوبة على كل سياراتهم."

وقالت بلعيد من مستشفى طرابلس حيث ترقد لتلقي العلاج "بدأ حوالي 15 مسلحا منهم اطلاق النار علينا. وفرت كل النساء لكن الرجال بقوا. وكان اخي هناك وذهبت لاساعده لانه اصيب في رأسه ورقبته ثم اطلقوا النار علي".

وقال موظفون في المستشفى ان 5 اشخاص قتلوا واصيب اثنان بجروح نتيجة إطلاق النار.

ونفى مسؤولون من مجلس مصراتة الطبي تورط المصراتيين. وقال فتحي باشاجا عضو المجلس العسكري لمصراتة "لا يمكن بأي حال ان يتورط المصراتيون".

من جانب آخر، نقل موقع "دنيا الوطن" عن "مصادر مطلعة من عين المكان" أن كتيبة من ثوار مصراتة اقتحمت صباح الأثنين مركزاً للنازحين من تاورغاء بالأكاديمية البحرية في جنزور غرب طرابلس في محاولة للقبض على بعض المطلوبين ولكن الاقتحام اسفر عن اشتباكات ما بين النازحين وافراد الكتبية أدت الى عن سقوط 9 قتلى و7 جرحى من آهالي تاورغاء.بعد هذا الاقتحام خرج آهالي المدينة في مظاهرة منددة بالحادثة واتجهوا إلى ميدان الشهداء في وسط العاصمة طرابلس إلا أن المظاهرة شهدت أيضا إطلاق النار العشوائي .وقد شوهدت ارتال من الجيش الوطني انتشرت على طول الطريق الساحلي في مدينة جنزور لفك الاشتباك وحماية مركز النازحين، كما شوهدت أيضاً سيارات الاسعاف تخرج من المكان.

المصدر: وكالة "رويترز"