بوتين يحذر من خطر إنشاء أحزاب إقليمية أو طائفية وصعود الانفصالية في روسيا

أخبار روسيا

بوتين يحذر من خطر إنشاء أحزاب إقليمية أو طائفية وصعود الانفصالية في روسيابوتين يحذر من خطر إنشاء أحزاب إقليمية أو طائفية وصعود الانفصالية في روسيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577867/

حذر فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي من تنامي النزعات الانفصالية وتأسيس أحزاب إقليمية أو طائفية في روسيا بعد تغيير قواعد تسجيل الأحزاب السياسية في البلاد، مشيرا إلى أن تفتيت الأحزاب السياسية القومية أمر خطير قد يؤدي إلى تفتيت البلاد. وفي موضوع شركة "غاز بروم" الروسية العملاقة لم يستبعد بوتين احتمال خصخصة هذه الشركة.

 

حذر فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي من تنامي النزعات الانفصالية وتأسيس أحزاب إقليمية أو طائفية في روسيا بعد تغيير قواعد تسجيل الأحزاب السياسية في البلاد.

وقال بوتين في لقاء مع عدد من الباحثين والخبراء السياسيين يوم الاثنين 6 فبراير/شباط إنه لا يجب السماح بإنشاء أحزاب عرقية أو طائفية في جمهوريات روسيا التي تقطنها أقليات قومية.

وحذر بوتين من أن تفتيت الأحزاب السياسية أمر خطير قد يؤدي إلى تفتيت البلاد.

وأشار رئيس الوزراء الروسي إلى أن هناك نزاعات عرقية أو قومية كثيرا ما تنشب في هذه المناطق من روسيا الاتحادية، معربا عن قلقه بشأن احتمال صعود النزعات القومية والانفصالية التي سيتم استغلالها في الصراعات السياسية الداخلية.

من جهة أخرى قال فلاديمير بوتين إنه يعتبر الانتقال إلى انتخاب مجلس الاتحاد (المجلس الأعلى للبرلمان الروسي) أمرا ممكنا.

وفي موضوع شركة "غاز بروم" الروسية العملاقة لم يستبعد بوتين احتمال خصخصة هذه الشركة، قائلا إنه أوقف خصخصة "غاز بروم" بشكل كامل في وقت سابق، وأضاف في ذات الوقت "نحن سننتقل في وقت من الأوقات إلى نظام مغاير لعمل "غاز بروم".

هذا وقد أقرت لجنة الانتخابات الروسية يوم الاثنين قائمة الأشخاص المفوضين للمرشح للرئاسة فلاديمير بوتين، وقد ضمت هذه القائمة 499 شخصا بينهم سياسيون وإعلاميون وفنانون ورياضيون ومعلمون وأطباء وشخصيات اجتماعية بارزة.

ويقضي قانون الانتخاب الروسي بأن كل مرشح للرئاسة يحق له تعيين عددا من المفوضين بشرط ألا يتجاوز عددهم الإجمالي 600 شخص.

بوتين يؤكد أنه يحترم جميع المرشحين للرئاسة وينتقد بعض نقاط برامج منافسيه الانتخابية

وبشأن الانتخابات الرئاسية المقبلة رفض بوتين الحديث عن مدى التغيرات التي ستطرأ على السلطة بعد الانتخابات لأنه يعتبر ذلك أمرا غير أخلاقي قبل ظهور تنائج الانتخابات.

وقال فلاديمير بوتين إنه يحترم جميع منافسيه في سباق الانتخابات الرئاسية، مضيفا "لا أحد من الأشخاص المرشحين لمنصب الرئاسة مستعد لأنه يخون مصالح البلاد. أقول ذلك بمسؤولية، لأنني أعرفهم منذ زمن طويل وأنا واثق بذلك".

وبشأن إلغاء التجنيد الإجباري في روسيا قال بوتين إنه يدعو لتحقيق هذا الهدف في المستقبل شأنه في ذلك شأن معظم المرشحين للرئاسة، إلا أن يرى أن هذه المهمة لا يمكن تحقيقها قبل عام 2015، لأن إلغاء التجنيد الإجباري يتطلب موارد مالية هائلة.

كما رفض رئيس الوزراء الروسي مبادرة رجل الأعمال ميخائيل بروخوروف المرشح في انتخابات الرئاسة الذي دعا إلى إلغاء الضرائب في منطقة شمال القوقاز حتى عام 2020، مشيرا إلى أن ذلك يعني فقدان رقابة الدولة على موارد المنطقة.

وانتقد بوتين اقتراح مرشح آخر لفرض قيود على نقل الأموال من روسيا إلى الخارج، مؤكدا على أن ذلك سينعكس سلبا على جذب الاستثمارات من الخارج.

وأضاف رئيس الحكومة الروسية أن هروب الأموال من روسيا في العام الماضي بلغ 85 مليار دولار، لكن 60 – 62 مليار من هذا المبلغ هي استثمارات شركات روسية في الخارج وذلك أمر إيجابي.

من جهة أخرى أيد بوتين تطوير وسائل إعلام خاصة لكنه عارض خصخصة القنوات التلفزيونية. وقال بوتين إن الدولة يجب أن تملك وسائل إعلامية خاصة بها.

المصدر: وكالات