مصر تعلن حاجتها إلى 4.9 مليارات دولار لتغطية العجز في الميزانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577849/

قدمت الحكومة المصرية طلبا للحصول على قروض خارجية يبلغ إجمالها أربعة مليارات وتسعمائة مليون دولار، من بينها مليار دولار من البنك الدولى ونصف مليار دولار من بنك التنمية الأفريقى و3.4 من صندوق النقد الدولى فى إطار جهود الحكومة لتغطية العجز في ميزان المدفوعات ولتخفيف عجز الموازنة العامة للدولة الذى بلغ 144 مليار جنيه بزيادة عشرة مليارت جنيه عما كان عليه فى سبتمبر الماضى.

تقدمت الحكومة المصرية بطلب للحصول على قروض خارجية يبلغ إجمالها أربعة مليارات وتسعمائة مليون دولار، من بينها مليار دولار من البنك الدولى ونصف مليار دولار من بنك التنمية الأفريقى و3.4 من صندوق النقد الدولى فى إطار جهود الحكومة لخفض عجز ميزان المدفوعات لتخفيف عجز الموازنة العامة للدولة الذى بلغ 144 مليار جنيه بزيادة عشرة مليارت جنيه عما كان عليه فى سبتمبر الماضى.

وقالت فايزة أبو النجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولى، فى مؤتمر صحفى عقب اجتماع المجموعة الاقتصادية المصغرة، برئاسة الدكتور كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء، إن الاجتماع استعرض جهود الحكومة فى ترشيد الإنفاق، حيث نجحت فى خفض الإنفاق الحكومى بمبلغ 20 مليار جنيه، إلى جانب زيادة موارد الدولة عن طريق دعم الطاقة من اجل المصانع كثيفة الاستخدام للطاقة، وكذلك خطة إصدار صكوك إيداع للمصريين بالخارج، وطرح مجموعة من أراضى الدولة لهم لاستثمارها.

وأوضحت أبو النجا أن الاحتياطى النقدى لدى البنك المركزى المصرى انخفض إلى 18 مليار دولار فقط، ولكنه لا يزال فى الحدود الآمنة، مشيرة إلى أنه سيتضح فى نهاية الشهر الحالى إذا ما كان الضغط سيستمر على هذا الاحتياطى أم ستنجح مصر فى الحفاظ على هذا المعدل، لافتة إلى أن المخاطر الشديدة التى يتعرض لها الاقتصاد المصرى سببها الأحداث الجارية.

وأشارت أبو النجا إلى أن جميع الأفواج السياحية قد ألغت حجوزاتها بسبب هذه الأحداث، وأن هناك تخوفا من خروج الاستثمارات القائمة بسبب عدم الاستقرار، وناشدت جميع المصريين إعادة الهدوء والاستقرار إلى الشارع لدفع عجلة الإنتاج والاستثمار، وعودة السياحة مرة أخرى. وقالت: إن هناك خطة لتحسين منظومة توزيع أنابيب البوتاجاز من خلال شركات تقوم بتوصيلها إلى المنازل مقابل رسوم بسيطة، متوقعة حدوث انفراج بعد تنفيذ هذه المنظومة فى مارس/آذار المقبل.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية