تونس تودع أمم إفريقيا بعد الهزيمة أمام غانا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577819/

ودع المنتخب التونسي بطولة أمم إفريقيا بعد خسارته أمام المنتخب الغاني بهدفين لهدف، في اللقاء الذي جمع بينهما يوم الأحد 5 فبراير/ شباط، ضمن منافسات الدور الربع النهائي من البطولة.

ودع المنتخب التونسي بطولة أمم إفريقيا بعد خسارته أمام المنتخب الغاني بهدفين لهدف، في اللقاء الذي جمع بينهما يوم الأحد 5 فبراير/ شباط، ضمن منافسات الدور الربع النهائي من البطولة.

وافتتح منتخب غانا تسجيل الأهداف في وقت مبكر من ضربة ركنية استقبلها جون مينساه ووضعها رأسية في شباك الحارس التونسي في الدقيقة العاشرة.

وحاول المنتخب التونسي زيادة فعاليته في وسط الملعب من خلال استغلال الهجوم المرتد السريع من الأطراف لاختراق السد الغاني بالوسط والتحرك الكبير في وسط الملعب، وفي الدقيقة 30 من عمر اللقاء طالب لاعبي نسور قرطاج بركلة جزاء بعد تدخل بالمسك من المدافع الغاني على الثوادي الذي كان منفرداً، إلا أن الحكم قرر متابعة اللعب.

 وتمكن صابر خليفة من تسجيل هدف التعادل لنسور قرطاج في الدقيقة 42، بعدما ارتقي لكرة التراوي العارضية ووضعها رأسية رائعة على يسار الحارس الغاني معلناً التعادل للمنتخب التونسي.

وتقاسم المنتخبين الأفضلية في الشوط الثاني مع حذر كبير من الطرف الأخر، وحاول منتخب غانا تهديد المرمى التونسي عدة مرات لكن الحارس التونسي ايمن المثلوثي كان لهم في المرصاد.

وانتهى الوقت الأصلي للقاء بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما، ليتجه الطرفين لشوطيين اضافيين.

وفي الدقيقة الـ11 من الشوط الإضافي الأول باغتت غانا المنتخب التونسي بتسجيل الهدف الثاني، بعد أن أخفق الحارس المثلوثي في اعتراض كرة عرضية وصلت للمهاجم اندريه أيوو، الذي وضعها بشباك نسور قرطاج معلناً تقدم منتخب بلاده.

وفي بداية الوقت الإضافي الثاني، كاد المنتخب التونسي أن يحقق التعادل قبل أن تتحول فرصته إلى خطأ وبطاقة حمراء طرد على إثرها أيمن عبد النور لتدخله العنيف ضد اندريه أيوو صاحب هدف الفوز.

واستبسل لاعبي المنتخب التونسي أمام المرمى الغاني بمحاولات عديدة بتسديد الكرة، إلا أن تكتلات الدفاع الغاني أمام المرمى حالت دون إدراك التعادل.

ويلتقي المنتخب الغاني في دور المربع الذهبي في الثامن من الشهر الجاري مع منتخب زامبيا الذي تأهل على حساب منتخب السودان 3-0.