دول الخليج العربي تعتزم زيادة قدراتها فى مجال الاستخبارات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577805/

اختتمت في ابوظبي اعمال مؤتمر "الاستخبارات والاستطلاع والمراقبة في الشرق الأوسط" الذي نظمته مؤسسة الشرق الأوسط  والخليج للتحليل العسكري (INEGMA) والذي عقد تحت رعاية وزارة الدفاع الاماراتية. وأكد المجتمعون على أن التحولات السياسية والاقتصادية العالمية تتطلب إعادة التفكير باستراتيجيات الاستخبارات لدول الخليج.

اختتمت في ابوظبي يوم الاحد 5 فبراير/شباط اعمال مؤتمر "الاستخبارات والاستطلاع والمراقبة في الشرق الأوسط" الذي نظمته مؤسسة الشرق الأوسط والخليج للتحليل العسكري (INEGMA) والذي عقد تحت رعاية وزارة الدفاع الاماراتية.

وقال رياض قهوجي الرئيس التنفيذي للمؤسسة المذكورة الذي نقلت وكالة انباء الامارات (وام) عنه قوله ان "التطورات التكنولوجية الحديثة ساعدت الإستخبارات على التطور وتمكين القوات المسلحة من التغلب على تحديات كثيرة". واشار الى ان "التحديات والتهديدات ما زالت مستمرة وبأشكال عديدة ومختلفة ومع ذلك تبقى المخاطر كبيرة وعلينا مواصلة الجهود إما لاحتوائها أو التغلب عليها".

من جانبه اكد اللواء الركن محمد العيسى ممثل وزارة الدفاع الاماراتية ان عمل المؤتمر يهدف الى "تطوير قدراتنا الدفاعية في جميع المجالات، ونسعى لاكتساب ليس التقنيات المتقدمة التي تساعدنا على تحقيق هذا الهدف وحسب وإنما إلى اكتساب الخبرات والمعرفة من خلال التواصل مع الدول الصديقة والشقيقة وتبادل الخبرات معها من خلال المؤتمرات والتمارين المشتركة واللقاءات المتواصلة"، حسبما اوردته وكالة "وام".

وأكد المجتمعون على أن التحولات السياسية والاقتصادية العالمية، تتطلب إعادة التفكير باستراتيجيات الاستخبارات والاستطلاع والمراقبة لدول الخليج، وذلك بهدف زيادة التركيز على قدرات الاتصالات العسكرية التي ينبغي على هذه الدول انتهاجها لضمان الأمن على المدى الطويل.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر "الاستخبارات والاستطلاع والمراقبة في الشرق الأوسط" يناقش القضايا الأساسية المرتبطة بهذا المجال. كما يهدف إلى إنشاء منتدى لتبادل المعلومات وإقامة شبكات إقليمية ذات صلة للعسكريين المختصين بمجال الاستخبارات والاستطلاع والمراقبة.

وقد عقد المؤتمر بحضور عدد من ممثلي القيادات العسكرية والسياسية والدبلوماسية من بعض الدول العربية والدول الاخرى في العالم بالإضافة إلى كبار الضباط والملحقين العسكريين والخبراء ومدراء الشركات الدفاعية في المنطقة.

الأزمة اليمنية