مصر.. غضب شعبي وتوتر أمني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577682/

التوتر سيد الموقف فى مصر، ومجلس الشعب المنتخب بدا منزوع الصلاحيات امام مآساة بورسعيد بينما يسود الارتباك اروقة حكومة الجنزوري فيما يلوذ المجلس العسكري بالصمت فى مواجهة الدعوات المتزايدة بانهاء حكم العسكر.

التوتر سيد الموقف فى مصر، ومجلس الشعب المنتخب بدا منزوع الصلاحيات امام مآساة بورسعيد بينما يسود الارتباك اروقة حكومة الجنزوري فيما يلوذ المجلس العسكري بالصمت فى مواجهة الدعوات المتزايدة بانهاء حكم العسكر.

اجواء ساهمت الى حد كبير في اندلاع اشتباكات دامية بين الشرطة والمتظاهرين السلميين في القاهرة والسويس التي تبعد عنها حوالى 100 كم.

وقود المواجهات كان دماء اكثر من 70 شابا من انصار النادي الاهلي لقوا حتفهم في بور سعيد وسط اداء امني دارت حوله الكثير من علامات الاستفهام لتزداد الهوة بين المواطن والاجهزة الامنية التي لم يعاد هيكلتها حتى الان.

اذن تمضى الامور الى التعقيد في ارض الكنانة التي كانت تنتظر قطف ثمار الانتخابات التشريعية التي سيطر على غالبية مقاعدها تيار الاسلام السياسي لكنه توارى مع اندلاع الاشتباكات الدامية داعيا المجلس العسكري الى اعتقال ما سماهم بالمخربين الذين تلقوا تدريبات في الخارج واموالا لنشر الفوضى في ربوع البلاد دون تقديم ادلة موثقة.

ويرى الشارع ان المعضلة الرئيسة امام الاستقرار تقبع خلف قضبان سجن طرة الذي يضم رموز نظام حسني مبارك.

توتر بالنهار والليل وسط العاصمة ليزداد الطين بلة عند المجلس العسكري الذي يقول انه يدير البلاد ولايحكمها خلال المرحلة الانتقالية بعد اعلان وزارة الصحة عن سقوط اول ضحية بعد اطلاق النار عليه في المواجهات مع الشرطة في محيط وزارة الداخلية بالاضافة الى وقوع مئات الجرحى بسبب طلقات الخرطوش وقنابل الغاز المسيلة للدموع.

للمزيد شاهدوا تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)