انقراض الضفادع مقدمة لفناء الجنس البشري

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577627/

نظم المتحف البيولوجي الحكومي بموسكو معرضا خاصا بعنوان "في ضيافة الضفدع" كـرس للإحتفال باليوم العالمي للأراضي المستنقعة والذي يصادف 2 فبراير/ شباط من كل عام. وقد قـدم المتحف أعمالا فنية مختلفة من رسم وسيراميك ونحاس وجميعها تحكي عن حياة الضفادع وانواعها.

نظم المتحف البيولوجي الحكومي بموسكو معرضا خاصا بعنوان "في ضيافة الضفدع" كـرس للإحتفال باليوم العالمي للأراضي المستنقعة والذي يصادف 2 فبراير/ شباط من كل عام. وقد قـدم المتحف أعمالا فنية مختلفة من رسم وسيراميك ونحاس وجميعها تحكي عن حياة الضفادع وانواعها.

يعد هذا الحيوان البرمائي في الكثير من الثقافات رمزية إيجابية، إلا أن القليل منهم يتذكر ان هذا الحيوان يعد الأقدم في العالم، وقد عاش في فترة الديناصورات وكان شاهدا على إنقراضها.

يحذر العلماء من خطر انقراض الضفادع، وكثيرون يتنبأون بأن يكون الحدث الأضخم بعد انقراض الديناصورات، وهناك مخاوف من أن يكون فناء البرمائيات مقدمة لانقراض الجنس البشري.

وعلى الرغم من تشاؤم العلماء تبقى معارض كهذه ملفتة للنظر بألوانها الزاهية وأفكارها الغريبة. بالفعل إن الضفادع  لكائنات ظريفة.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية