شركة تنقيب بريطانية توقف نشاطها في سورية بسبب العقوبات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577616/

قررت شركة "غلف ساندز بتروليوم" البريطانية المعنية بالتنقيب عن النفط، ايقاف كافة انشطتها في سورية بسبب العقوبات الأوروبية، والبحث عن فرص جديدة خارج البلاد.

قررت شركة "غلف ساندز بتروليوم" البريطانية المعنية بالتنقيب عن النفط، ايقاف كافة انشطتها في سورية بسبب العقوبات الأوروبية، والبحث عن فرص جديدة خارج البلاد.

وقالت الشركة يوم 2 فبراير/شباط في بيان لها إنها "ستحاول بدء أنشطة خارج سورية، متخذة قرارا بإيقاف التنقيب عن النفط في سورية بعد 6 أسابيع من إيقاف الإنتاج هناك"، مشيرة كذلك إلى أن "المدير المالي اندرو روز سيستقيل من الشركة في نيسان المقبل".

ويأتي ذلك بعد يومين من إعلان شركة "غلف ساندز بتروليوم" أنها اكتشفت مزيدا من النفط في بئر تحفرها في سورية، مع استمرار عمليات التنقيب التي تنفذها رغم العقوبات الأوروبية على قطاع النفط بسبب الأحداث التي تشهدها سورية.

وأضاف بيان الشركة أن "الهدف الأساسي هو إقامة أعمال واقعية خارج سورية في حدود الموارد المالية الحالية والمتوقعة للشركة"، مشيرة إلى أن "لديها سيولة قدرها 120 مليون دولار وليس عليها ديون".

وسبق لشركة "غلف ساندز" البريطانية أن بينت مؤخرا أنها لم تحصل على مستحقاتها مقابل إنتاجها لشهر اغسطس/آب في سورية، وذلك بعد أن أمرت وزارة النفط  السورية بخفض الإنتاج.

وأعلنت الشركة في تشرين الأول الماضي، أنه يأتي أكثر من 90% من إنتاجها الإجمالي من سورية، وان أرباحها بعد الضرائب بلغت 31.2 مليون دولار في النصف الأول من العام ، بزيادة 87% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2010 وذلك بفضل ارتفاع أسعار النفط.

وبدأت الشركة بإنتاج النفط بشكل رسمي من الآبار التي حفرتها في البلوك 26 شمال شرق سورية اعتبارا من أيلول 2008، وتم تأسيس شركة (دجلة) للنفط كشركة عاملة مشتركة بين المؤسسة العامة السورية للنفط وشركة (غلف ساندز) للتنقيب عن النفط بموجب عقد التنقيب عن البترول وتنميته وإنتاجه في البلوك 26.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية