بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية تزور ايران 21 - 22 فبراير

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577471/

جاء في بيان صدر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان بعثة مفتشي الوكالة ستقوم بزيارة طهران في يومي 21 و22 فبراي/شباط الجاري. وقد أكد رئيس البعثة البلجيكي هيرمان ناكيرتس ان عمل البعثة يهدف الى حل جميع المسائل التي تثير الجدل، وان الايرانيين يرغبون في ذلك ايضا.

جاء في بيان صدر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الاربعاء 1 فبراير/شباط ان بعثة مفتشي الوكالة ستقوم بزيارة طهران في يومي 21 و22 فبراي/شباط الجاري.

وكان رئيس بعثة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية البلجيكي هيرمان ناكيرتس التي عادت يوم الاربعاء من طهران، حيث أجرت المباحثات مع المسؤولين الايرانيين قد أكد في وقت سابق ان مفتشي الوكالة سيقومون قريبا بزيارة جديدة الى ايران لمواصلة عملهم. وقال في تصريح لوكالة "رويترز": "نهدف الى حل جميع المسائل التي تثير الجدل، والايرانيون من دون اي شك يرغبون في ذلك ايضا". واكد ناكيرتس انه "يجب أن نعمل الكثير، لذلك نخطط للقيام بزيارة اخرى الى ايران قريبا".

وفي تعليقه على نتائج المباحثات التي عقدها الوفد في طهران، اكتفى ناكيرتس بقوله ان الزيارة "كانت جيدة"، وامتنع عن اعطاء اي تفاصيل أخرى.

وكان مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد اختتموا مباحثاتهم في طهران يوم الثلاثاء بعد اتفاق الطرفين على مواصلة الاتصالات. ووصفت مصادر ايرانية مطلعة المباحثات التي اجريت في اطار هذه الزيارة بالايجابية والبناءة.

وقالت المصادر في تصريح لوكالة الانباء الايرانية مساء الثلاثاء 31 يناير/كانون الثاني ان وفد الوكالة لم يتفقد ايا من المواقع والمنشآت النووية الايرانية. وذكرت وكالة "فارس" إن الجانبين "اتفقا على مواصلة المفاوضات"، ولكنها لم تشر إلى موعد محدد للاتصالات المقبلة.

وكان وفد الوكالة المؤلف من ستة اشخاص قد وصل الى ايران يوم الاحد الماضي في مهمة استمرت ثلاثة ايام اجرى خلالها مشاورات مع المسؤولين الايرانيين. وتناولت المباحثات مسائل قانونية وتقنية، حسبما ذكرت المصادر الايرانية.

يذكر ان وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي قد اكد يوم الاثنين استعداد بلاده لتمديد مهمة مفتشي الوكالة التي ترمي الى "حل كل المسائل العالقة" بشأن البرنامج النووي الايراني. وأعرب صالحي عن تفاؤله ازاء نتائج هذه المهمة، وتابع قائلا "أنصح الاوروبيين والامريكيين بأن يتبنوا سياسة التفاهم بدلا من سياسة العقوبات حيال ايران".

كاتب ومحلل سياسي: الحكومة الايرانية لبت جميع مطالب البعثة

هذا واعتبر الكاتب والمحلل السياسي حسين رويوران خلال مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" من طهران ان "زيارة الوفد كانت ناجحة لانه تم تلبية كافة مطالبها من قبل الحكومة الايرانية".

وقال ان "التعاون مع الوكالة على قدم وساق، وجميع التقارير تشير الى التعاون الايراني، غير ان المشكلة تكمن في محاكمة نوايا الغرب الذي يطرح اشكاليته على اساس ظنون وتكهنات وتصورات" يبني على اساسها مواقفه.

واستبعد رويوران حربا مقبلة قائلا انه "لا الوضع الاسرائيلي ولا الامريكي يسمحان بذلك حاليا".

صفحة أر تي على اليوتيوب