الحكومة الليبية تفتح تحقيقا في قيام ثوار بعمليات تعذيب داخل سجون خارجة عن سيطرتها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577439/

اكد مصطفى أبو شاقور نائب رئيس الحكومة الانتقالية في ليبيا يوم الثلاثاء 31 يناير/كانون الثاني ان الحكومة الجديدة ستجري تحقيقا حول قيام بعض الثوار من الذين قاتلوا قوات العقيد الراحل معمر القذافي بتعريض الالوف من مواليه للتعذيب في سجون غير رسمية.

 

اكد مصطفى أبو شاقور نائب رئيس الحكومة الانتقالية في ليبيا يوم الثلاثاء 31 يناير/كانون الثاني ان الحكومة الجديدة ستجري تحقيقا حول قيام بعض الثوار من الذين قاتلوا قوات العقيد الراحل معمر القذافي بتعريض الالوف من مواليه للتعذيب في سجون غير رسمية.

وافادت تقارير منظمات حقوق الانسان بأن الثوار السابقين الذين قاتلوا للاطاحة بالقذافي يقومون الان بتعذيب المعتقلين في سجون مؤقتة في أنحاء مختلفة بالبلاد.

وقال أبو شاقور خلال ورشة عمل تستمر يومين نظمها الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة لدراسة أولويات ليبيا خلال المرحلة الانتقالية ان أي انتهاكات لحقوق الانسان ستخضع للتحقيق.

وناشد المسؤول الليبي "كافة الثوار احترام حقوق الانسان".

وذكر موقع "بي بي سي" في وقت سابق نقلاعن عدد من نزلاء سجن في مصراتة تأكيدهم بأنهم تعرضوا للضرب والجلد والصعق بالتيار الكهربائي.

وكانت مفوضة حقوق الانسان لدى الأمم المتحدة نافي بيلاي قد دعت المجلس الانتقالي الحاكم في ليبيا الجمعة الماضي الى بسط سيطرته الكاملة على كافة السجون في البلاد والى اخلاء سبيل مؤيدي القذافي او اخضاعهم لمحاكمات عادلة.

وعبرت بيلاي عن قلقها من المعاملة التي يتلقاها السجناء في ليبيا، وعلى وجه الخصوص الأفارقة الذين يتهمهم الثوار بموالاة القذافي، مشيرة الى ان "هناك تعذيب واعدامات غير قانونية وحالات اغتصاب تطال النساء والرجال.. ينبغي اتخاذ اجراء فوري لمساعدة السلطات الليبية لاستعادة سيطرتها على السجون ومراكز الاعتقال".

من جهتها اعلنت منظمة اطباء بلا حدود في وقت سابق من شهر يناير/كانون الثاني الجاري عن انها بصدد تعليق اعمالها في أحد سجون مصراتة بسبب حدوث عدد كبير من حالات التعذيب التي اطلعت عليها.

وقد اعترف المسؤولون عن السجن بأنهم على علم بعمليات التعذيب، الا انهم عاجزون عن منع ذلك، حيث ان العديد من هذه السجون خاضعة لسيطرة ميليشيات مسلحة لا تأتمر بأمر الحكومة.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية