باريس تنفي دعم وتزويد "الثوار في سورية" بالاسلحة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577412/

أكد آلان جوبيه، وزير الخارجية الفرنسي ان بلاده لا تزود "الثوار السوريين" بالاسلحة، وذلك في سياق تعليقه على انباء حول مساندة لندن وباريس الثوار هناك.

أكد آلان جوبيه، وزير الخارجية الفرنسي ان بلاده لا تزود "الثوار السوريين" بالاسلحة، وذلك في سياق تعليقه على انباء حول مساندة لندن وباريس الثوار هناك.

وقال جوبيه في مقابلة مع اذاعة "اوروبا ـ 1" يوم 31 يناير/كانون الثاني ان "تهريب السلاح ظاهرة اعتيادية في تلك المنطقة"، مؤكدا ان فرنسا لا علاقة لها على الاطلاق بهذه الظاهرة.

كما اكد جوبيه مرة اخرى ان باريس لا تنظر في امكانية تكرار "السيناريو الليبي" في سورية، قائلا "ان اي تدخل خارجي يمكن ان يؤدي الى حرب أهلية"، موضحا أن "السلطات السورية تزيد من القمع ولهذا السبب قررت جامعة الدول العربية سحب مراقبيها (من سورية) وعقد اجتماعا في اطار مجلس الامن على مستوى الوزراء".

ولفت في الوقت ذاته الى انه لا يمكن توقع حدوث تقدم من اللقاء المرتقب اليوم في نيويورك نظرا لعدم وجود التوافق بين اعضاء مجلس الأمن حيال مشروع القرار المغربي الذي يدين القيادة السورية.

ويشارك الوزير الفرنسي في جلسة مجلس الأمن الدولي حول المسألة السورية، وبحسب قوله فانه سيحاول اقناع اعضاء المجلس بضرورة اتخاذ قرار بحق دمشق.

وكان عدد من الصحف الفرنسية من بينها صحيفة Le Canard enchaîné  نشرت ،استنادا الى مصدر موثوق، انباء تفيد بان باريس ولندن تساندان  الثوار في سورية، وتقدمان الاسلحة لهم. كما نفى آلان جوبيه ان تكون فرنسا ارسلت بضع مجموعات من القوات الخاصة الى لبنان.

المصدر: ايتار ـ تاس

اعلامي سوري: ما يجري في ريف دمشق ليس تصعيدا امنيا بل عملية للقضاء على مسلحين

أكد رئيس المجلس الوطني للإعلام طالب قاضي أمين في اتصال هاتفي ان ما يجري في ريف دمشق ليس تصعيدا امنيا من قبل السلطة بل عملية تقوم بها قوات الأمن والجيش للقضاء على مجموعات ارهابية مسلحة وممولة من الخارج متوزعة في مناطق محددة تحمل السلاح وترتكب اعمال ارهابية ضد السكان.

وأعرب عن أمله من ان يقوم مجلس الامن بالاستماع الى تقرير رئيس بعثة المراقبين الى سورية والذي اوضح وجود مجموعات مسلحة تقتل المدنيين والجيش.

واكد ان سورية في علاقتها مع الجامعة العربية لم تكن طرفا مسيئا بل على العكس.