عراقيل تعترض طريق المصالحة الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577314/

رغم اتفاقِ الفصائل الفلسطينية في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي على المضي في تنفيذ نقاط المصالحة، فإن الوحدة الفلسطينية لم تجد طريقها نحو التطبيق الفعلي على الأرض حتى اللحظة، فحركتا فتح وحماس ما زالتا في دائرة تبادل الاتهامات حول من يتحمل مسؤولية التعطيل.

بعد أن نجحت الجهود الشعبية التي شهدتها الأراضي الفلسطينية العام المنصرم في دفع حركتي فتح وحماس للاتفاق على إتمام المصالحة والبدءِ بتنفيذ بنودها، عادت لغة الإتهام والتشكيك من جديد لتتصدر المشهد الداخلي إذ أن المصالحة قد اصطدمت هذه المرة بسلسة من الاتهامات المتبادلة بين الحركتين حمل فيها كل طرف الطرف الآخر مسؤولية عدم تنفيذ بنود الاتفاق.

المزيد في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية