اهتمام ضعيف وفتور في انتخابات الشورى المصري والمنافسة بين الإخوان والسلفيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577250/

نقل موفد "روسيا اليوم" إلى القاهرة أشرف الصباغ أن انتخابات المرحلة الأولى لمجلس الشورى بدأت في الساعة الثامنة من صباح يوم الأحد 29 يناير/كانون الثاني بالتوقيت المحلي في 13 محافظة مصرية. وتستمر عملية الاقتراع لمدة يومين، على أن تجرى الإعادة على المقاعد الفردية بهذه المحافظات في 7 فبراير/شباط المقبل. وتتنافس في المرحلة الأولى 125 قائمة على 60 مقعدا في 15 دائرة للقوائم. بينما يتنافس 982 مرشحا على 30 مقعدا بالنظام الفردي في 15 دائرة مماثلة.

نقل موفد "روسيا اليوم" إلى القاهرة أشرف الصباغ أن انتخابات المرحلة الأولى لمجلس الشورى بدأت في الساعة الثامنة من صباح يوم الأحد 29 يناير/كانون الثاني بالتوقيت المحلي في 13 محافظة مصرية، وهي القاهرة والإسكندرية والفيوم ودمياط والمنوفية والدقهلية والغربية والبحر الأحمر والوادي الجديد وشمال سيناء وجنوب سيناء وقنا وأسيوط، حيث يبلغ عدد مراكز الاقتراع 5032 مركزا. وتستمر عملية الاقتراع لمدة يومين، بدءًا من الساعة الثامنة صباحًا حتى السابعة مساء، على أن تجرى الإعادة على المقاعد الفردية بهذه المحافظات في 7 فبراير/شباط المقبل. وأكدت مصادر في اللجنة العليا للانتخابات أن صناديق الاقتراع ستكون بلاستيكية شفافة، وستقوم قوات الجيش بتأمين جميع المراكز في المحافظات التسع.

يتألف المجلس من 270 عضواً ينتخب ثلثا أعضائه (180 عضوا) بالانتخاب السري، على أن يكون نصفهم على الأقل من العمال والفلاحين ويعين رئيس الجمهورية الثلث الباقي (90) عضوا. ولكن المجلس العسكري المخول بصلاحيات رئيس الجمهورية حاليًا لا يملك سلطة تعيين أعضاء "مجلس الشورى"، على أن ينعقد المجلس بالأعضاء المنتخبين، لحين الانتهاء من إجراء الانتخابات الرئاسية!

ومدة عضوية مجلس الشورى 6 سنوات من تاريخ أول اجتماع له. ويتجدد انتخاب واختيار نصف الأعضاء المنتخبين والمعينين كل 3 سنوات، ويجوز إعادة انتخاب أو تعيين من انتهت مدة عضويته من الأعضاء ويتم تحديد من تنتهي مدة عضويتهم في نهاية الثلاث السنوات الأولى بطريق القرعة التي يجريها المجلس.

ويتم انتخاب ثلثي الأعضاء المنتخبين بمجلس الشورى (120) عضوا بنظام القوائم الحزبية المغلقة والثلث الآخر (60) عضوا بنظام الانتخاب الفردي.

وتقسم مصر في انتخابات مجلس الشورى إلى 30 دائرة تخصص للانتخاب بالنظام الفردي، ينتخب عن كل دائرة منها عضوان يكون أحدهما على الأقل من العمال والفلاحين. كما تقسم إلى 30 دائرة أخرى تخصص للانتخاب بنظام القوائم ويمثل كل دائرة 4 أعضاء.

وكان المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة قد أصدر قرارا بتقصير مدة انتخابات مجلس الشورى لتنتهي في 22 من فبراير/شباط بدلا من 11 من مارس/آذار بحيث تبدأ المرحلة الاولى يومي 29 و30 يناير/كانون الثاني على ان تجرى جولة الاعادة يوم 7 فبراير/شباط. وستجرى المرحلة الثانية يومي 14 و15 فبراير/شباط والاعادة في يوم 22 فبراير/شباط.

يذكر أن مجلس الشورى يختص  بدراسة واقتراح ما يراه كفيلا بالحفاظ علي دعم الوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي وحماية المقومات الأساسية للمجتمع كما يجب اخذ رأي المجلس في مشروع الخطة العامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية ، ودراسة ما يحيله إليه رئيس الجمهورية من مشروعات قوانين أو موضوعات تتصل بالسياسة العامة للدولة أو بسياستها في الشئون العربية أو الخارجية. 

وتتنافس في المرحلة الأولى 125 قائمة على 60 مقعدا في 15 دائرة للقوائم. بينما يتنافس 982 مرشحا على 30 مقعدا بالنظام الفردي في 15 دائرة مماثلة.

وبشكل عام سيتم انتخاب ثلثي أعضاء المجلس المنتخبين، وعددهم 120 عضوًا من خلال 30 دائرة بنظام القوائم النسبية، والثلث البالغ 60 عضوًا من خلال النظام الفردي في 30 دائرة انتخابية مماثلة، قسمت على مرحلتين، على أن تنعقد أولى جلسات المجلس يوم 28 فبراير المقبل.

وبدأت فترة "الصمت الانتخابي"، قبل إجراء العملية الانتخابية بـ 48 ساعة، ولكنها ستكون في فترة الإعادة قبل عمليات الاقتراع بأربع وعشرين ساعة فقط.

ويتنافس في محافظة القاهرة (282) مرشحًا، في دائرتين "فردي"، على (4) مقاعد، بينما تتنافس (22) قائمة حزبية، في دائرتين "قوائم"، على (8) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة 6 ملايين و563 ألفًا و764 ناخبًا. 

ويتنافس في محافظة الإسكندرية (131) مرشحًا، في دائرة "فردي" على مقعدين، بينما تتصارع (13) قائمة حزبية في دائرة "قوائم" على (4) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة 3 ملايين و303 آلاف و916 ناخبًا.

ويتنافس في محافظة الدقهلية (90) مرشحًا في دائرتين "فردي"، على (4) مقاعد، بينما تتصارع (22) قائمة حزبية، في دائرتين "قوائم" على (8) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة 3 ملايين و692 ألفًا و585 ناخبًا.

ويتنافس في محافظة الغربية  (71) مرشحًا في دائرة "فردي" على مقعدين، بينما تتصارع (9) قوائم حزبية في دائرة "قوائم" على (4) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة 2 مليون و919 ألفًا و332 ناخبًا.

ويتنافس في محافظة قنا (86) مرشحًا في دائرة "فردي" على مقعدين، بينما تتصارع (6) قوائم حزبية في دائرة "قوائم" على (4) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة مليون و592 ألفًا و837 ناخبًا.

ويتنافس في محافظة أسيوط (55) مرشحًا في دائرة "فردي" على مقعدين، بينما تتصارع (13) قائمة حزبية في دائرة "قوائم" على (4) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة 2 مليون و71 ألفًا و879 ناخبًا.

ويتنافس في محافظة البحر الأحمر  (37) مرشحًا في دائرة "فردي" على مقعدين، بينما تتصارع (6) قوائم حزبية، في دائرة "قوائم" على (4) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة 221 ألفًا و 11 ناخبًا. ويتنافس في محافظة الوادي الجديد عدد (23) مرشحًا في دائرة "فردي" على مقعدين، بينما تتصارع (7) قوائم حزبية في دائرة "قوائم" على (4) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة 140 ألفًا و573 ناخبًا.

ويتنافس في محافظة شمال سيناء (35) مرشحًا في دائرة "فردي" على مقعدين، بينما تتصارع (7) قوائم حزبية في دائرة "قوائم" على (4) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة 203 آلاف و359 ناخبًا. ويتنافس في محافظة جنوب سيناء عدد (18) مرشحًا في دائرة "فردي" على مقعدين، بينما تتصارع (6) قوائم حزبية في دائرة "قوائم" على (4) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة 60 ألفًا و597 ناخبًا.

ويتنافس في محافظة الفيوم (45) مرشحًا في دائرة "فردي" على مقعدين، بينما تتصارع (5) قوائم حزبية في دائرة "قوائم" على (4) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة مليون و545 ألفًا و556 ناخبًا. ويتنافس في محافظة دمياط عدد (39) مرشحًا في دائرة "فردي" على مقعدين، بينما تتصارع (8) قوائم حزبية في دائرة "قوائم" على (4) مقاعد، ويبلغ إجمالي عدد الناخبين بالمحافظة 849 ألفًا و235 ناخبًا.

ويتنافس في محافظة المنوفية  (65) مرشحًا في دائرة "فردي" على مقعدين، بينما تتصارع (7) قوائم حزبية في دائرة "قوائم" على (4) مقاعد.

ويترشح حزب الحرية والعدالة لنيل 87 مقعداً والنور لنيل جميع مقاعد المرحلة الأولى والبالغ عددها 90 مقعداً على مستوى القوائم والفردى من بينها 3 مقاعد لحزب الأصالة السلفي. ومن الواضح أن التيارات الإسلامية تخوض معركة انتخابات مجلس الشورى بكثافة شديدة، حيث المنافسة الضخمة بين الإخوان المسلمين والسلفيين كما كان عليه الوضع أثناء انتخابات مجلس الشعب. يأتي في المرحلة الثانية من المنافسة "الكتلة المصرية" وحزب المصري الديمقراطي والوفد، ثم الحرية والسلام الديمقراطي والإصلاح والتنمية والحزب الناصري.

الأزمة اليمنية