الإخوان المسلمون يرفضون تسليم السلطة لرئيس البرلمان المصري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577220/

أعلن حسين إبراهيم رئيس الكتلة البرلمانية لحزب "الحرية والعدالة" الذراع السياسية لجماعة "الإخوان المسلمين"، رفض الكتلة البرلمانية التام للدعوات المطالبة بتسليم السلطة لرئيس مجلس الشعب. من جهة أخرى أكد إبراهيم رفض حزبه للمحاكمات الاستثنائية أو الثورية لرموز النظام السابق.

 

 

أعلن حسين إبراهيم رئيس الكتلة البرلمانية لحزب "الحرية والعدالة" الذراع السياسية لجماعة "الإخوان المسلمين"، رفض الكتلة البرلمانية التام للدعوات المطالبة بتسليم السلطة لرئيس مجلس الشعب.

وأكد إبراهيم في حوار مع صحيفة "الأهرام" على ضرورة الالتزام بخارطة الطريق التي اختارها الشعب المصري وعبرت عن إرادته وهي خارطة الموافقة على التعديلات الدستورية التي بدأت بانتخاب مجلس الشعب ثم استحقاق انتخابات مجلس الشورى ثم الجمعية التأسيسية لوضع الدستور وانتهاء بانتخاب رئيس الجمهورية ليتم تسليم السلطة.

وأضاف إبراهيم أن الاختصار الزمني لخطوات خارطة الطريق سيكون مخلا إذا كنا نسعي إلى انتخابات رئاسية حقيقية، خاصة أن موعد فتح باب الترشيح طبقا لما هو معلن من المجلس العسكري في منتصف أبريل/نيسان المقبل المقبل هو وقت مناسب للانتخابات.

وأشار حسين ابراهيم إلى أن البرلمان الحالي جاء عقب الثورة وعبر انتخابات شهد لها الجميع، ومجلس الشعب يملك صلاحيات كاملة وخطاب المشير حسين طنطاوي كان واضحا في نقل السلطات التشريعية والرقابية الكاملة للبرلمان لأداء دوره سواء في المرحلة الانتقالية، أو بعدها بالتعاون الكامل مع جميع مؤسسات الدولة.

ورفض زعيم الأغلبية البرلمانية سعي حزبه إلى تشكيل حكومة ائتلافية، قائلا إن "تشكيل الحكومة غير مطروح حتى انتهاء المرحلة الانتقالية بأكملها بانتخابات الشورى وإعداد الدستور وانتخاب الرئيس. وقد أعلن الحرية والعدالة تعاونه الكامل من خلال البرلمان مع حكومة تسيير الأعمال، وأؤكد أنه لا توجد مصلحة وطنية لعمل ائتلافات داخل البرلمان علي أساس أيديولوجي، خاصة أن أغلب القضايا المطروحة على البرلمان لا تحتمل أي خلافات بين الأحزاب السياسية. فاستكمال مطالب الثورة والقصاص للشهداء هو هدف لجميع الأحزاب".

وفيما يتعلق بالدعوات السياسية التي تطالب بعمل محاكم ثورية لمعاقبة ومحاكمة رموز النظام السابق قال زعيم الأغلبية البرلمانية في مجلس الشعب المصري "لا بد أن نوضح أننا ضد المحاكمات الاستثنائية أو الثورية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية