انطلاق صاروخ غامض قبالة ساحل كاليفورنيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57714/

اثار صاروخ غامض يزعم صحفيو قناة " كي سي بي اس" التلفيزيونية الامريكية انهم صوروا اطلاقه يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري اثار ضجة كبيرة في الولايات المتحدة.

اثار صاروخ غامض يزعم صحفيو قناة " كي سي بي اس" التلفزيونية الامريكية انهم صوروا اطلاقه يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري  اثار  ضجة كبيرة في الولايات المتحدة.
 وقد تم تصوير شريط الفيديو من على ظهر مروحية تابعة لشركة التلفزيون في كاليفورنيا. ويظهر الشريط هدفا متصاعدا يشبه صاروخا يخلف وراءه الدخان.
وقد اعلن البنتاغون يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني انه لم يقم  باي اطلاق للصواريخ الامريكية في هذا اليوم. اما القيادة الشمالية للسلاح الجوي الامريكي التي تتحمل المسؤولية عن الدفاع عن اراضي البلاد فاكدت انها لم تسجل اطلاق اي صاروخ اجنبي ايضا. وقد جاء في البيان المشترك الصادر عن القيادة الشمالية للسلاح الجوي وقيادة الدفاع الجوي والفضائي يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني :" يمكننا التأكيد ان بلادنا لا يهددها اي شي. واننا سنقدم للرأي العام المزيد من المعلومات بعد ان يتضح الامر".
وقد اعلن ديف لابن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الامريكية ان البنتاغون يدرس شريط الفيديو. لكنه لا يستطيع في الوقت الراهن تقديم  اية ايضاحات  بهذا الشأن. وقال:"  ليس بوسع احد في الوزارة  تفسير ما يعني ذلك. وبحسب قوله فانه هناك  مبررات للاعتقاد بان البنتاغون لم يشارك في هذا الامر. لكنه لا يستبعد  ان شركة خاصة ما قامت بالاطلاق.
 واسرع  المتحدث  في تهدئة المواطنين قائلا:" ليست هناك اية مبررات للقلق". واشار الى ان الوضع "يمكن ان يتغير بعد ان يتضح الامر".
فيما  ترفض الادارات والهيئات الامريكية الاخرى  تأكيد علاقتها  بالاطلاق الغامض، اشار الناطق باسم الوكالة الامريكية  للدرع الصاروخية قائلا:"  لا يدور الحديث حول اطلاق او تجربة اجرتها الوكالة". اما يان غريغور المتحدث الرسمي باسم ادارة الطيران الفيدرالية الامريكية فأكد ان ادارته تقوم بدراسة جدية لهذه المسألة وقال:" لم نمنح اي ترخيص لإجراء اية اطلاقات جوية تجارية في هذه المنطقة يوم الاثنين".

خبير امريكي: الصاروخ هو خداع بصري

 اعرب جون بايك احد اكثر الخبراء العسكريين المستقلين الامريكيين نفوذا ورئيس مؤسسة "غلوبال سكيوريتي" للدراسات والبحوث ، اعرب عن  قناعته بان الصاروخ الغامض هو مجرد خداع بصري،  وبحسب قول الخبير فان الهدف لا يمكن ان يكون صاروخا بسبب تغييره لاتجاه التحليق. واضاف قائلا:" ما يمكن ملاحظته هو تغير مسار الهدف. والصواريخ ليس بوسعها عمل ذلك".
واعرب بايك عن دهشته  من فشل خبراء البنتاغون بفك شيفرة شريط الفيديو. وقال:"  يجب ان يعرف الخبراء في السلاح الجوي كيفية تشكل مثل هذا الأثر. ولا اعلم لماذا يرفض العسكريون الاعتراف بهذه الامور الواضحة".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)