موسكو وسيئول توقعان اكثر من 10 وثائق ثنائية في مجالات الاقتصاد والنقل والاتصالات والقضاء

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57713/

شهدت زيارة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى كوريا الجنوبية يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني التوقيع على اكثر من 10 اتفاقيات حكومية ومذكرات تفاهم. وضمن مجموعة الوثائق الموقعة مذكرات التفاهم في مجال تحديث الاقتصاد واتفاقيات التعاون في مجال الاتصالات والنقل والقضاء، بالاضافة الى اتفاقية التعاون بين وكالتي "ايتار - تاس" و"رينخاب" للانباء الروسية والكورية الجنوبية.

شهدت زيارة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى كوريا الجنوبية يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني التوقيع على اكثر من 10 اتفاقيات حكومية ومذكرات تفاهم. وضمن مجموعة الوثائق الموقعة مذكرات التفاهم في مجال تحديث الاقتصاد واتفاقيات التعاون في مجال الاتصالات والنقل والقضاء، بالاضافة الى اتفاقية التعاون بين وكالتي "ايتار - تاس" و"رينخاب" للانباء الروسية والكورية الجنوبية.
واشار الرئيس مدفيديف في ختام المباحثات مع نظيره الكوري الجنوبي لي ميونغ باك الى انه "ساد اللقاء جو الصراحة والعمل والثقة المتبادلة، مما يدل في الواقع على المستوى العالي للتعاون الذي تسنى انجازه".
ووصف مدفيديف مجموعة الوثائق الموقعة بأنها "تمهيد جيد للمستقبل ونتيجة رائعة للسنوات العشرين التي مضت منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية بين بلدينا".
وشدد مدفيديف على ان "تنمية العلاقات بصورة كاملة يتطلب اقامة اتصالات منتظمة"، مضيفا قوله "نلتقي مع السيد الرئيس لي ميونغ باك بانتظام في اطار لقاءات قمة، واعتقد ان مثل هذه الاتصالات على أعلى المستوى عنصر مهم يسهم في تنمية الحوار الثنائي وتعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية التى اتفقنا مع السيد الرئيس على اقامتها في عام 2008 ". هذا ولفت مدفيديف بين مجموعة الوثائق المذكورة الى "مذكرة التفاهم الرامية الى تحديث الاقتصاد الروسي وتنمية التعاون في مجال الاستثمار وخاصة اخدا بالحسبان الخبرات التى تراكمت لدى كوريا الجنوبية في هذا المجال".
واضاف مدفيديف قوله "اننا ناقشنا مشاريع كبيرة مختلفة وضمنا مشاريع طاقية، علما اننا نتعاون في هذا المجال  وننوي تطوير هذا التعاون لاحقا". كما ذكر مدفيديف انه حضر الاجتماع الثالث لرجال الاعمال الروس والكوريين الجنوبيين الذي عقد في سيئول في اطار الحوار الاقتصادي الثنائي.

هذا وتعليقا على آفاق الصعود بالعلاقات الثنائية بين البلدين الى مستويات ارفع قال رئيس مركز الدراسات الكورية التابع لجامعة موسكو بافيل ليشاكوف في حديث لـ"روسيا اليوم" ان لدى الدولتين امكانيات كبيرة لتوسيع التعاون الاقتصادي، لافتا الى ان حصة روسيا من التبادل التجاري بين البلدين ضئيلة جدا. كما اشار المحلل الروسي الى ضرورة رفع قيمة الاستثمارات المتبادلة. وردا على سؤال حول انعكاسات محتملة لزيارة مدفيديف الى سيئول على العلاقات بين موسكو وبيونغ يانغ قال الخبير الروسي ان هذه العلاقات ليست على المستوى المطلوب الآن.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم