سقوط قتلى في سورية.. والمعارضة تدعو الى الاحتجاج في جمعة "حق الدفاع عن النفس"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577119/

أفادت الهيئة العامة لحقوق الانسان بسقوط 10 قتلى على الأقل يوم الجمعة 27 يناير/كانون الثاني لقوا مصرعهم برصاص القوات السورية في حمص وحماة وادلب وريف دمشق قبل خروج مظاهرات مناهظة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، دعا اليها الناشطون المعارضون تحت شعار" الدفاع عن النفس حق مشروع".

أفادت الهيئة العامة لحقوق الانسان بسقوط 10 قتلى على الأقل يوم الجمعة 27 يناير/كانون الثاني لقوا مصرعهم برصاص القوات السورية في حمص وحماة وادلب وريف دمشق قبل خروج مظاهرات مناهظة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، دعا اليها الناشطون المعارضون تحت شعار" الدفاع عن النفس حق مشروع".

واضافت الهيئة ان القوات السورية تجري عملية امنية في حي الحميدية بحماة، حيث تم قطع الاتصالات عن الحي. واضافت انه تم العثور في حماة على عشرات الجثث المجهولة، قالت ان آثار التعذيب واضحة عليها.

وأفاد مصدر معارض في بلدة رنكوس السورية لقناة "روسيا اليوم" بأن دبابات الجيش دخلت من جديد في البلدة بعد أن خرجت منها لفترة قصيرة، كما سمع في ساعات متأخر من مساء يوم 27 يناير/كانون الثاني طلقات نارية بين الفيئة والأخرى. ولا تزال الكهرباء والاتصالات مقطوعة عن البلدة التي يعاني سكانها من النقص الحاد لمواد الغذاء والوقود والأدوية.

وكان عشرات الناس قد قتلوا في سورية يوم الخميس، معظمهم في حمص. واتهم الناشطون القوات السورية بقصف أحياء سكنية في المدينة مما أدى الى انهيار عدة منازل ومقتل العشرات بينهم أطفال، في حين أعلنت دمشق ان مجموعات مسلحة قصفت 3 أحياء في حمص وشنت سلسلة هجمات داخل المدينة وخارجها استهدفت عناصر من الأمن ومدنيين.

المصدر: وكالات

محلل سياسي: العصابات المسلحة في سورية تقصف الاحياء السورية بالهاونات

قال المحلل السياسي السوري احمد الحاج علي، ان العصابات المسلحة في سورية انتقلت الى مرحلة جديدة تتمثل بقصف الاحياء السورية الآمنة بالهاونات بعد تجهيزهم بالعتاد من جهات معادية. واكد ان الضحايا المدنيين في المدن السورية قتلوا على يد تلك العصابات.

واشار المحلل الى ضرورة اللجوء الى الحل السياسي من خلال الحوار وادماج جميع فئات الشعب في الحوار ومن ثم المباشرة بالاصلاح الاقتصادي والاجتماعي لمواجهة الازمة القائمة.