الأمم المتحدة: جماعة "بوكو حرام" النيجيرية ربما استولت على أسلحة ليبية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577107/

ذكرت هيئة الأمم المتحدة في تقرير نشر يوم الخميس 26 يناير/كانون الثاني، إن الاضطرابات التي رافقت الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي بليبيا ربما أدت الى انتشار أسلحة كانت بحوزة النظام الليبي السابق خارج البلاد  ووصولها لجماعات متشددة مثل "بوكو حرام" في نيجيريا والقاعدة في بلاد المغرب.

ذكرت هيئة الأمم المتحدة في تقرير نشر يوم الخميس 26 يناير/كانون الثاني، إن الاضطرابات التي رافقت الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي بليبيا ربما أدت الى انتشار أسلحة كانت بحوزة النظام الليبي السابق خارج البلاد ووصولها لجماعات متشددة مثل "بوكو حرام" في نيجيريا والقاعدة في بلاد المغرب.

ومن المقرر ان يبحث مجلس الأمن الدولي التقرير الذي أعدته لجنة اممية خاصة زارت دول المنطقة مثل نيجيريا والنيجر وتشاد لتقييم خطر انتشار الاسلحة الليبية.

واشار التقرير الى وجود قلق من توجه جماعة "بوكو حرام" لإقامة علاقات متنامية مع تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

وتابع التقرير: "أفادت حكومات الدول التي تمت زيارتها في إطار جولة اللجنة في المنطقة بأنه رغم الجهود للسيطرة على حدودها جرى تهريب كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة خارج ليبيا. وتشمل هذه الأسلحة قذائف صاروخية ومدافع رشاشة وبنادق آلية وذخيرة وقنابل يدوية ومتفجرات ومدافع خفيفة مضادة للطائرات مركبة على عربات."

كما حذر التقرير من ان أسحلة أكثر تطورا مثل صواريخ "أرض-جو" محمولة وأنظمة صاروخية محمولة مضادة للجو، قد تصل أيضا الى الحركات المتشددة في المنطقة.

وأضاف التقرير ان بعض الدول تعتقل مقاتلين سابقين في القوات الموالية للقذافي أو مرتزقة قاموا بنقل أسلحة من مخازن النظام السابق الى خارج ليبيا.

المصدر: وكالة "رويرز"

صفحة أر تي على اليوتيوب