عشرات القتلى في قصف أحياء سكنية بحمص.. والحكومة والمعارضة تتبادلان الاتهامات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577089/

سقط العشرات بين قتيل وجريح في الاضطرابات الجارية بسورية يوم الخميس 26 يناير/كانون الثاني، معظمهم في مدينة حمص. واتهمت المعارضة القوات السورية بقصف أحياء سكنية في حمص، مما أدى الى سقوط عشرات القتلى بينهم أطفال. من جانبها، حملت الحكومة السورية "مجموعات مسلحة" مسؤولية قصف أحياء بالمدينة.

أفادت لجان التنسيق بسورية ان 62 شخصا لقوا مصرعهم في أنحاء سورية يوم الخميس، 35 منهم في حمص. وأوضحت ان القوات السورية قصفت أحياء سكنية في المدينة مما أدى الى انهيار عدد من المنازل قتل فيها العشرات. وذكرت ان 11 طفلا لقوا مصرعهم يوم الخميس.

ونقلت وكالة "رويترز" عن نشطاء وسكان محليين ان مسلحين قتلوا 14 من أفراد أسرة واحدة في مدينة حمص يوم الخميس. وأضافت الوكالة ان 8 تتراوح أعمارهم بين 8 أشهر و9 اعوام كانوا بين القتلى الذين سقطوا في حي كرم الزيتون.

من جانب آخر، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية بان مجموعات إرهابية مسلحة استهدفت يوم الخميس أحياء النازحين ووادي الذهب والزهراء بحمص بقذائف "ار بي جي" ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

وأوضحت الوكالة ان استهداف الأحياء الثلاثة بقذائف "ار بي جي" أدى الى مقتل 4 اشخاص بينهم امرأتان وبلغ عدد الاصابات حوالي 20 بينهم أطفال.

كما قامت مجموعة مسلحة أخرى باستهداف حي المخيم الفلسطيني بالمدينة بقذائف الهاون.

واضافت الوكالة ان ضابطا برتبة عقيد ركن قتل برصاص مجموعة مسلحة استهدفته أمام منزله بمنطقة الوعر في حمص.

كما لقى عنصر من قوات حفظ النظام مصرعه  بالقرب من مدينة حمص، عندما أطلقت مجموعة مسلحة النار على سيارة تابعة لقوات حفظ النظام أثناء مرورها على جسر شنشار.

وذكرت "سانا" ان مجموعة مسلحة أخرى أقدمت على اختطاف مدرس في الثانوية الصناعية صباح الخميس أثناء توجههه الى مقر عمله في شارع تدمر بالمدينة.

من جانبه أجمل المرصد السوري لحقوق الانسان حصيلة القتلى في سورية الخميس بـ 56 قتيلا بينهم 41 مدنيا و8 عسكريين و7 جنود منشقين سقطوا في عدد من المناطق السورية وفي حمص على وجه الخصوص.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لهئية الإذاعة البريطانية "بي-بي-سي" إن قوات الأمن والجيش شنت هجوما عنيفا على حي كرم الزيتون في حمص مستخدمة قذائف الهاون مما تسبب بسقوط 33 قتيلا بينهم عدد من الاطفال وعشرات الجرحى.

قتلى وجرحى في أنحاء سورية

اوضح رامي عبد الرحمن إن قوة عسكرية اقتحمت مدينة دوما التي تبعد حوالي 15 كيلومترا عن العاصمة السورية، ونفذت حملة مداهمات واعتقالات اسفرت عن اعتقال نحو 200 شخص، بعد ان كانت الانباء قد أفادت عن سيطرة معارضين عليها الاسبوع الماضي.

واضاف المرصد إن اشتباكات وقعت بين الجيش ومنشقين في محافظة درعا إلى الجنوب من العاصمة السورية.

واوضح عبد الرحمن ان 4 قتلى سقطوا في مدينة حماة التي تشهد ايضا حملة دهم واسعة، كما قتل مدني في تفتناز في ادلب، وفتى في الرابعة عشرة في مدينة نوى صباح الخميس، ومدنيان في ريف دمشق.

واشار المرصد الى مقتل 9 عسكريين من الجيش النظامي في اشتباكات مع جنود منشقين، كما قتل 7 جنود منشقين عن الجيش في هذه الاشتباكات في عدة مناطق ومدن سورية.

وجاء في بيان اصدره المرصد أن "اشتباكات عنيفة تدور بين قوات الامن السورية ومجموعات منشقة عند جسر مسرابا قرب دوما التي هزتها اصوات انفجارات شديدة قبل قليل بالتزامن مع اصوات التكبير".

وذكر المرصد ان مدينة "القصير" الواقعة في ريف حمص شهدت "استمرار اطلاق النار من رشاشات ثقيلة وسقوط قذائف آر بي جي لليوم الثالث على التوالي ما ادى الى سقوط ثمانية جرحى وتهدم جزئي في ثلاثة منازل الخميس".

من جانبها ذكرت وكالة "سانا" ان ضابطا برتبة ملازم أول وهو مهندس من وحدات الهندسة قتل أثناء قيامه بتفكيك عبوة ناسفة زرعتها مجموعة مسلحة بالقرب من جسر خربة غزالة بريف درعا.

 ونقلت الوكالة عن مصدر أنه تم إلقاء القبض على اثنين من أفراد المجموعة التي قامت بتفجير العبوة عن بعد مع أسلحتهم وعتادهم.

وتابعت الوكالة ان مجموعة  مسلحة أخرى قتلت مواطنا كان يعمل في المدينة الصناعية بالشيخ نجار في محافظة حلب.

وتابعت الوكالة قائلة ان  الجهات المختصة في إطار ملاحقتها للمجموعات المسلحة ضبطت كمية من الأسلحة والذخائر بعضها إسرائيلي الصنع في مدينتي دوما وحرستا بريف دمشق ومدينة حماة.

وشملت الأسلحة المضبوطة في ريف دمشق، حسب الوكالة رشاشا وقنابل إسرائيلية الصنع وقنابل هجومية ودفاعية وبنادق آلية وعبوات ناسفة بأشكال متعددة ومتفجرات وصواعق وأجهزة اتصال ومناظير ليلية ولوازم وملابس عسكرية ولوحات مزورة ومواد طبية إضافة إلى زي شبيه بالذي يرتديه المراقبون العرب في جولاتهم.

وفي مدينة حماة، أفادت "سانا" بان الجهات المختصة اشتبكت مع مجموعة مسلحة في حي القصور وتمكنت من اعتقال عدد منهم وقتل آخرين كما ضبطت كمية كبيرة من الأسلحة شملت عبوات ناسفة وصواعق ومواد متفجرة وقواذف، إضافة إلى بنادق آلية روسية.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية