لافروف: موسكو لا ترى أن الوضع في كوريا الشمالية يتطور نحو عدم الاستقرار

أخبار العالم

لافروف: موسكو لا ترى أن الوضع في كوريا الشمالية يتطور نحو عدم الاستقرار
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/577073/

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن موسكو لا ترى مظاهر تطور الوضع في كوريا الشمالية نحو عدم الاستقرار. وأشار لافروف في حديث لوكالة الأنباء اليابانية إلى أن المشاركين في المفاوضات السداسية يبحثون عن سبل استئناف الحوار حول تجريد شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي. وبشأن العلاقات مع اليابان أكد الوزير الروسي أن موسكو مستعدة للعمل مع طوكيو لتهيئة الأجواء الملائمة للحوار بشأن اتفاقية الصلح.

 

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن موسكو لا ترى مظاهر تطور الوضع في كوريا الشمالية نحو عدم الاستقرار.

وعشية توجهه بزيارة إلى اليابان قال لافروف في حديث لوكالة الأنباء اليابانية يوم الخميس 26 يناير/كانون الثاني إن "معطياتنا تشير إلى أن الوضع في كوريا الشمالية يبقى آمنا"، مؤكدا أن روسيا كجارة لكوريا الشمالية مهتمة بالحفاظ على العلاقات الاقتصادية والسياسية مع هذا البلد وتطوير التعاون معه.

وأشار الوزير الروسي إلى أن المشاركين في المفاوضات السداسية يبحثون عن سبل استئناف الحوار حول تجريد شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي.

وأكد لافروف أن من المهم الآن أن تكون كل الأطراف متوازنة إلى أقصى حد في خطواتها في هذه المنطقة للحيلولة دون تصاعد التوتر.

لافروف: موسكو مستعدة للعمل مع طوكيو لتهيئة الأجواء الملائمة للحوار بشأن اتفاقية الصلح

وفي موضوع العلاقات الروسية اليابانية أكد سيرغي لافروف أن موسكو مستعدة للعمل مع طوكيو لتهيئة الأجواء الملائمة للحوار بشأن اتفاقية الصلح.

وقال الوزير الروسي إن مهمة الدبلوماسيين تتمثل ليس فقط في الاعتراف بوجود الخلافات وإنما في محاولة إيجاد سبل للتقارب بين الجانبين.

وأكد لافروف أن تحقيق التقارب يتطلب اعتراف اليابان بالواقع وهو أن جزر الكوريل الجنوبية التي تسمى في اليابان "الأراضي الشمالية" هي أرض روسية تم ضمها عقب الحرب العالمية الثانية بشكل شرعي.

كما قال وزير الخارجية الروسي إنه لا يجب "زعزعة العلاقات الروسية اليابانية" من خلال تصريحات وتصرفات غير مسؤولة تتناقض مع الواقع المذكور، وشدد على ضرورة تعزيز التعاون الروسي الياباني خاصة في المجال الاقتصادي دون قيود مصطنعة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
صفحة أر تي على اليوتيوب