الخارجية الروسية: نأمل ان تعود مصر بعد مرور سنة على ثورة يناير الى التنمية المستدامة

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: نأمل ان تعود مصر بعد مرور سنة على ثورة يناير الى التنمية المستدامة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576943/

تأمل روسيا في استمرار مصر بعد مرور سنة على الثورة، العمل من اجل وضع البلاد على طريق التطور والازدهار والذي يتطلب توحيد كافة القوى السياسية. جاء ذلك في بيان للخارجية الروسية صدر يوم 25 يناير/كانون الثاني بمناسبة مرور سنة على انطلاق الثورة المصرية.

تأمل روسيا في استمرار مصر بعد مرور سنة على الثورة، العمل من اجل وضع البلاد على طريق التطور والازدهار والذي يتطلب توحيد كافة القوى السياسية. جاء ذلك في بيان للخارجية الروسية صدر يوم 25 يناير/كانون الثاني بمناسبة مرور سنة على انطلاق الثورة المصرية.

وتحتفل مصر يوم الاربعاء بمرور سنة على انطلاق الانتفاضة الشعبية عام 2011 التي اطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك. لقد اعلن هذا اليوم عيدا رسميا في مصر، حيث تجري الاحتفالات بمشاركة قادة الدولة.

وجاء في البيان "حتى الان لم تنجز الثورة المصرية مهامها السياسية. اذ يجب انتخاب مجلس الشورى واقرار الدستور الجديد وانتخاب رئيس جديد للبلاد. نحن نأمل ان يسير الشعب المصري الصديق بثبات قدما الى الامام لتحقيق المهام التي بدأها في يناير/كانون الثاني عام 2011 من اجل تطور وازدهار كافة المصريين".

وتشير الخارجية الروسية الى انه منذ بداية "الربيع العربي" "دعمت روسيا بصدق تطلعات الشعب المصري الى الحرية، والى حل المشاكل الاقتصادية – الاجتماعية المتراكمة منذ عشرات السنين والتناقضات الاجتماعية – السياسية".

وتضمن بيان الخارجية الروسية، ان روسيا تهنئ الاحزاب التي حصلت على مقاعد في البرلمان، وتأمل ان تكون " الاولويات الاساسية في صياغة التشريعات القانونية مرتبطة بتعزيز الاصلاحات على اساس الحوار والمصالحة الوطنية".

وجاء في البيان "ان تحقيق اصلاحات سياسية واجتماعية – اقتصادية هو مسألة صعبة ومعقدة. المهم ان الشعب المصري اظهر خلال السنة المنصرمة استعداده لتذليل الصعوبات بطرق سلمية من خلال الحوار. اننا على ثقة من ان النجاح في هذا الطريق يعتمد بدرجة كبيرة على قدرة النخبة الدينية والنخبة المثقفة للمجتمع في توحيد كافة القوى السياسية المؤثرة في البلاد من الديمقراطيين الليبراليين الى المحافظين ومن النخبة العلمانية الى رجال الدين في جبهة وطنية تحت شعار التعايش واجراء الاصلاحات لمصلحة كافة ابناء الشعب".

وتشير وزارة الخارجية الى ان روسيا ومصر تربطهما "علاقات صداقة متينة لعشرات السنين مبنية على مبدأ الاحترام المتبادل والتعاون الاستراتيجي المثمر. وفي نيتنا تطوير وتعزيز الفائدة المتبادلة، ونأمل من التغيرات الجارية في مصر – البلد الرئيسي في المنطقة – ان تولد امكانيات اضافية لاجل ذلك".