اوباما: استئناف إسرائيل لعملياتها الاستيطانية يعرقل مفاوضات السلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57693/

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن القرار الإسرائيلي بمواصلة النشاط الاستيطاني لا يساعد في عملية السلام بالشرق الأوسط، موضحا ان هذا النوع من الأنشطة لم يكن له أبدا دور مساعد عندما يتعلق الأمر بمفاوضات سلام، في اشارة الى قرار إسرائيل الاخير بناء 1300 وحدة سكنية في القدس الشرقية بالاضافة الى بناء 800 وحدة أخرى في مستوطنة ارييل كبرى مستوطنات الضفة الغربية.

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن القرار الإسرائيلي بمواصلة النشاط الاستيطاني لا يساعد في عملية السلام بالشرق الأوسط، موضحا ان هذا النوع من الأنشطة لم يكن له أبدا دور مساعد عندما يتعلق الأمر بمفاوضات سلام، في اشارة الى قرار إسرائيل الاخير بناء 1300 وحدة سكنية في القدس الشرقية بالاضافة الى بناء 800 وحدة أخرى في مستوطنة ارييل كبرى مستوطنات الضفة الغربية.

واعرب الرئيس الامريكي باراك أوباما خلال زيارته لإندونيسيا يوم الثلاثاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني في مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه بالرئيس الإندوني سيسوسيلو بامبانغ يودويونو، أعرب عن قلقه لعدم رؤية كل جانب يبذل أقصى الجهود لتحقيق انجاز يمكن أن يؤدي في النهاية إلى خلق إطار تعيش فيه إسرائيل في سلام إلى جانب دولة فلسطينية ذات سيادة.

من جهتها طالبت وزيرة الخارجية الأوروبية كاثرين أشتون إسرائيل بالتراجع عن قرار البناء الاستيطاني. ورأت أشتون في بيان أن هذه الخطة تعارض الجهود المبذولة من المجتمع الدولي لاستئناف المفاوضات المباشرة ويتعين إلغاء القرار. وقالت إن المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي، وتشكل عقبة أمام السلام، وتهدد بجعل حل الدولتين مستحيلا.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي التقي رئيس الوزراء الإسرائيلي في نيويورك، قد أعرب عن قلقه من استئناف البناء ومن الإعلان الأخير حول بناء وحدات سكنية جديدة في القدس الشرقية، مشيرا إلى أنه أعرب أيضا عن الأمل في أن تأخذ حكومة إسرائيل إجراءات في المستقبل لتسهيل حركة انتقال السكان والبضائع من وإلى غزة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية